السعودية: الهجمات لن تدفع المستثمرين للهرب
آخر تحديث: 2004/6/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/4 هـ

السعودية: الهجمات لن تدفع المستثمرين للهرب

النفط السعودي أحد القطاعات الجاذبة بقوة للاستثمار الأجنبي (فرنسية)
أكدت السعودية أن الهجمات المسلحة الأخيرة التي استهدفت غربيين على أراضيها لن تدفع المستثمرين الأجانب لمغادرة البلاد.

وقال محافظ الهيئة العامة للاستثمار بالسعودية عمرو بن عبد الله الدباغ إن السعودية من الأسواق العالمية الكبرى، وتتمتع بمزايا نسبية لبعض القطاعات, لذلك فهي ستظل تجتذب الاستثمارات الأجنبية خصوصا في قطاع الصناعات النفطية.

ونوه الدباغ في هذا الصدد بالاتفاق الذي وقعته السعودية في 9 مايو/أيار مع شركة سوميتومو اليابانية لتطوير مجمع تكرير وصناعات بتروكيميائية في رابغ على البحر الأحمر بقيمة 4.3 مليارات دولار. ووقعت المملكة في السابق سلسلة من العقود مع شركات عملاقة أوروبية وروسية وصينية للتنقيب عن الغاز واستخراجه قد تصل الاستثمارات فيها إلى مليارات الدولارات.

وردا على ما يشاع بشأن قيام بعض الشركات الأجنبية العاملة في السعودية بافتتاح فروع لها في البحرين ودبي أو التخطيط للانتقال إلى إحداهما, قال الدباغ إنه لا يستطيع التعليق على هذه الأنباء الآن معللا ذلك بعدم امتلاكه لأرقام وحقائق محددة.

وأوضح المسؤول السعودي أن الهيئة العامة للاستثمار تقوم الآن بوضع إستراتيجية، وخطة عمل تستهدف التركيز على قطاعات استثمارية محددة مرتبطة بمزايا نسبية محددة، وتتضمن خطة إعلامية وعلاقات عامة تتناول الجانب الأمني.

وتشير إحصاءات الهيئة العامة للاستثمار إلى تراجع حاد في الاستثمارات في السعودية منذ عام 2002, بما في ذلك الفترة الممتدة من مايو/أيار 2003 إلى أبريل/نيسان 2004 مقارنة بالفترة المماثلة السابقة, حيث تراجعت قيمة الاستثمارات المرخص لها من 8.9 مليارات ريال (2.38 مليار دولار) إلى 6.3 مليارات ريال (1.69 مليار دولار).

المصدر : الفرنسية