بورنومو يوسجيانتورو
حذر رئيس منظمة أوبك بورنومو يوسجيانتورو من أن تصاعد الهجمات ضد منشآت النفط في العراق قد يبقي أسعار النفط عند مستوياتها العالية على المدى الطويل.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها يوسجيانتورو الذي يشغل أيضا منصب وزير النفط الإندونيسي بالعاصمة جاكرتا.

وأدت هجمات ضد أنابيب النفط الرئيسية في جنوب العراق وشماله إلى توقف ضخ النفط العراقي الخام، مما حرم الأسواق العالمية ما بين 1.65 و1.8 مليون برميل يوميا.

وفي لندن قال رئيس وكالة الطاقة الدولية كلود مانديل إن مساعي منظمة أوبك لزيادة إمدادات النفط العالمية بدأت تعمل على تهدئة أسواق النفط والمساعدة في زيادة المخزونات، لكنه طالب المنظمة بمواصلة الإنتاج بالمعدلات المرتفعة.

واعتبر مانديل أن أسعار النفط مازالت مرتفعة للغاية، إذ يقترب سعر الخام الأميركي الخفيف من 39 دولارا للبرميل رغم أنه انخفض أكثر من ثلاثة دولارات عن أعلى مستوياته في 21 عاما وهو 42.45 دولارا الذي سجله يوم الثاني من يونيو/حزيران.

وقررت أوبك في اجتماعها الأخير يوم الثالث من الشهر الجاري في بيروت زيادة حصصها الإنتاجية بمقدار 2.5 مليون برميل يوميا، ليبلغ إنتاجها 26 مليونا بدءا من غرة أغسطس/آب المقبل.

ووفت السعودية بتعهدها بإنتاج 9.1 ملايين برميل يوميا خلال الشهر الحالي بما يتجاوز بكثير حصتها الرسمية في أوبك. وقال مصدر بصناعة النفط اليوم إن المملكة تنوي الاستمرار في الإنتاج بهذا المعدل خلال الشهر المقبل، وقالت الإمارات أيضا إنها ستنتج أكثر من حصتها في يونيو/حزيران الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات