قالت منظمة التجارة العالمية إن الولايات المتحدة انتهكت قواعد التجارة العالمية بتوفيرها دعما كبيرا لمزارعي القطن الأميركيين، وذلك في قرار بارز من شأنه أن يدعم موقف البرازيل في خلافها مع واشنطن بهذا الصدد.

وأوضح مسؤول تجاري بارز أن المنظمة قالت في حكمها النهائي الذي أصدرته أمس إن أسعار القطن الأميركي أقل من الأسعار العالمية مما أضر بمنتجي القطن البرازيليين.

واعتبر مصدر تجاري أن قرار المنظمة الذي يأتي مطابقا تقريبا لقرار مؤقت صدر في أبريل/نيسان الماضي قد يكون له تأثير كبير على مفاوضات التجارة الحرة في جنيف.

وألقى القرار باللوم على الدعم الأميركي في تشويه أسعار القطن العالمية وفي إعاقة قدرة الدول النامية على بيع القطن بالأسواق العالمية، في قرار اعتبر دعما بارزا للدول الفقيرة.

ومن جهتها قالت المتحدثة باسم الممثل التجاري الأميركي نينا مورياني إن الولايات المتحدة ستستأنف ضد قرار المنظمة، معتبرة أن برنامج المزارعين وضع بحيث يكون متفقا مع التزام واشنطن في إطار منظمة التجارة.

وأضافت مورياني أن مسألة الدعم الزراعي المحلي برمتها يتعين التطرق إليها خلال مفاوضات التجارة العالمية الجارية في منظمة التجارة وليس من خلال الإجراءات القانونية.

يشار إلى أنه من غير المتوقع التوصل إلى اتفاق بجنيف في الموعد النهائي المحدد لها بنهاية العام الجاري، حيث إن المفاوضين لم يتمكنوا بعد حتى من وضع مسودة عامة بشأن تقليص الحواجز أمام التجارة الزراعية. لكنهم يأملون عمل ذلك بحلول الشهر القادم قبل أن تؤدي انتخابات الرئاسة الأميركية وأحداث سياسية في الاتحاد الأوروبي إلى إرجاء محتمل للمحادثات إلى العام القادم.

المصدر : وكالات