أعرب وزير النفط والثروة المعدنية السوري إبراهيم حداد عن أمل بلاده التوسع في عمليات التنقيب عن النفط وزيادة الإنتاج للتمكن من الانضمام إلى عضوية منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في المستقبل.

ولكن حداد رفض في تصريح له على هامش مؤتمر للطاقة في بيروت ذكر تفاصيل حجم الاحتياطيات المحتمل أو مدى زيادة الإنتاج الذي ينبغي تحقيقه حتى يكون هناك تحرك ملموس للانضمام إلى أوبك.

وأعلن حداد في اجتماع للمنظمة هذا الشهر حضرته سوريا بصفة مراقب أن بلاده تأمل إبرام عقود تنقيب في الربع الأول من العام 2005. وأشار إلى أن إنتاج سوريا سيتراجع لنحو 300 ألف برميل يوميا بحلول العام 2020 ما لم تكن هناك اكتشافات جديدة أو استثمارات في عمليات إنتاج متطورة

وتتراوح صادرات سوريا النفطية الحالية للأسواق العالمية ما بين 230 و250 ألف برميل يوميا، إلا أن الإنتاج تراجع بنسبة 10% تقريبا خلال السنوات الأخيرة.

وكانت دمشق ذكرت في وقت سابق أنها ستدرس الانضمام إلى أوبك إذا زاد إنتاجها، وتصل طاقة إنتاج قطر وهي أصغر عضو في أوبك إلى 830 ألف برميل يوميا.

المصدر : رويترز