أعلن المدير العام لصندوق النقد الدولي رودريغو راتو اليوم أن تحديد مستوى تقليص حجم الديون العراقية هو من صلاحية الدول الدائنة.

وردا على سؤال بشأن موقف الصندوق من المطالبة بإلغاء أكثر من 50% من الديون العراقية، قال راتو في مؤتمر صحفي بالعاصمة الإسبانية مدريد إن الصندوق قام بدراسة تقنية بناء على طلب نادي باريس ودوله الأعضاء بشأن الديون العراقية. وأكد أنه يعود للدول الدائنة اتخاذ قرار بشأن مستوى خفض الديون.

ويشارك راتو في ندوة بمدريد عن مرور 60 عاما على اتفاقيات بريتون وودز التي تأسس بموجبها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

ولم يتوصل قادة مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى (ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا واليابان وروسيا) الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة, إلى تفاهم بشأن حجم تخفيض الديون المترتبة على العراق.

وتريد واشنطن أن يصل إلى أقصى الحدود الممكنة, في حين تعارض باريس وبرلين خصوصا الموافقة على إلغاء أكثر من 50%.

المصدر : الفرنسية