بدأ مسؤولون من 18 دولة عربية دورة متخصصة في صندوق النقد العربي في أبو ظبي للتعرف على أفضل سياسات الإصلاح الهيكلي والمالي التي تعمل على تحقيق التوازنات الداخلية والخارجية والنمو والاستقرار.

وتعقد الدورة بحضور 37 مشاركا تحت عنون (البرمجة المالية والسياسات الاقتصادية الكلية) والتي ينظمها معهد السياسات الاقتصادية بالصندوق بالتعاون مع صندوق النقد الدولي.

وقال رئيس صندوق النقد العربي الدكتور جاسم المناعي إن الدورة تأتي في إطار برنامج التدريب الإقليمي المشترك للعام الجاري.

وأضاف أن الدورة تهدف إلى تمكين المشاركين من اختيار سياسات الاستقرار والإصلاح الهيكلي عمليا ضمن إطار إعداد برنامج مالي متكامل وتحليل آثار هذه السياسات المختارة على التوازنات الداخلية والخارجية وعلى أهداف النمو والتشغيل والاستقرار.

وتتضمن الدورة عدة محاور هي حسابات ومفاهيم تحليل الاقتصاد الكلي، وعناصر وسياسات الاستقرار والإصلاح الاقتصادي، والبرمجة المالية وعناصرها، وقضايا اقتصادية معاصرة ذات علاقة بالتدفقات الرأسمالية، والعولمة واستمرارية وإدارة الدين وإدارة الحكم الصالح.

المصدر : رويترز