أحمد روابة-الجزائر

قال وزير التجارة الجزائري نور الدين بوكروح إن معرض الجزائر الدولي السابع والثلاثين استقطب نصف مليون زائر، وسط إقبال كبير من الزوار والعارضين مقارنة بمعرض السنة الماضية.

وأكد بوكروح في اختتام فعاليات المعرض أمس الخميس أن الاقتصاد الجزائري لا يزال تحت سيطرة مطلقة للطاقة والبترول بالخصوص، واصفا هذا الوضع بغير الطبيعي والحرج.

ودعا إلى ضرورة خروج البلاد من دائرة اقتصاد البترول إلى الحركة الطبيعية المتمثلة في النشاطات الإنتاجية المتعددة والتصدير خارج المحروقات، لتتمكن من الاندماج في الاقتصاد العالمي، ومواجهة التحديات التي تفرضها التزاماتها مع المنظمات والتجمعات الدولية والإقليمية مثل الاتحاد الأوروبي ومنظمة التجارة العالمية التي تستعد البلاد للانضمام إليها قريبا.

وتميز معرض الجزائر الدولي هذا العام إلى جانب الزوار العاديين من المستهلكين باهتمام الصناعيين والمستثمرين والاقتصاديين الذين بلغ عددهم في المعرض 100 ألف شخص، وبحث علاقات تعامل وشراكة واستثمار مع ممثلي الشركات العارضة.

وذكر مدير الشركة الجزائرية للمعارض رشيد قاسمي أن عدد المؤسسات والشركات المشاركة في المعرض بلغ 1596 شركة ومؤسسة اقتصادية، منها 430 متعاملا جزائريا من القطاعين العام والخاص.

ومن جهته اعتبر وزير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مصطفى بن بادة المعرض الدولي فضاء هاما للاستثمار وبناء شراكة وتعاون بين المتعاملين الجزائريين والأجانب بهدف تطوير الكفاءة وجلب التكنولوجيا المتطورة إلى المؤسسة الجزائرية، خاصة الصغيرة والمتوسطة التي تشكل عماد التنمية في الجزائر لكونها لا تتطلب إمكانيات مادية وتمويلا ضخما.

ودعا بن بادة المؤسسات والشركات الفرنسية الأكثر حضورا في المعرض إلى بذل جهد أكبر للاستثمار المباشر في الجزائر بهدف تعزيز التعاون بين البلدين واستغلال الفرص الكبيرة المتاحة للاستثمار في الجزائر.

وعرف معرض الجزائر الدولي حضورا قويا للشركات الفرنسية والإيطالية والألمانية والأميركية التي كانت ممثلة بشكل مباشر عن الشركات الأم أو من خلال ممثليها في الجزائر.

وكان حضور الشركات العربية متواضعا ولا يرقى إلى مستوى الإمكانيات المتوفرة للتعاون بين الدول العربية. كما أن المشاركة العربية لم تترجم النجاح الذي عرفه الاستثمار العربي بالجزائر في قطاعات الاتصالات والبناء في تجارب أوراسكوم والشركة الوطنية الكويتية.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة