مصفاة نفط تابعة لأرامكو
توقع شركة أرامكو السعودية وسوميتومو كميكال اليابانية اتفاقا اليوم لإقامة مصفاة ومجمع بتروكيماويات في رابغ بمشروع قد تصل تكلفته إلى 4.3 مليارات دولار. ويشترك الجانبان في تنفيذ المشروع الذي من المقرر استكماله أواخر عام 2008.

وقالت الشركتان إن مشروع رابغ على الساحل الغربي للمملكة سيصبح من أضخم المشروعات المتكاملة التي تجمع بين التكرير وإنتاج البتروكيماويات. كما أنه المحاولة الأولى لشركة سوميتومو لإيجاد موطئ قدم في السعودية.

واعتبر رئيس الشركة اليايانية هيروماسا يونيكورا أنه مشروع فريد من نوعه وعند اكتماله سيكون من أكثر المنشات قدرة على التنافس في العالم.

وأكد رئيس أرامكو عبد الله جمعة أن هذا الاتفاق مؤشر آخر على أن السعودية تفتح أبوابها أمام المستثمر الجاد بعيد النظر. وأعرب عن أمله في أن تنضم رابغ في نهاية المطاف إلى الجبيل وينبع كمركز رئيسي للبتروكيماويات.

وسيحول المشروع المقرر اكتماله في عام 2008 مصفاة رابغ الى مجمع بتروكيماويات على الطراز العالمي ينتج إجمالي 2.2 مليون طن من الأولفينات وكميات كبيرة من البنزين ومنتجات مكررة أخرى.

وتأتي مراسم التوقيع اليوم بعد أسبوع تقريبا من مقتل خمسة مهندسين غربيين في موقع بناء مصنع للبتروكيماويات على الساحل الغربي للمملكة ليبعث برسالة واضحة بأن المملكة تعتزم مواصلة نشاطها بشكل معتاد.

وستكون الخطوة الأولى في المشروع إجراء دراسة جدوى مشتركة وسيجري التفاوض بشأن وثائق نهائية لتنفيذ المشروع أثناء إجراء الدراسة.

وقالت مصادر الصناعة إن مصفاة رابغ تكرر نحو 400 ألف برميل من الخام يوميا وتمد أسواقا محلية ودولية بمنتجات النفط.

المصدر : وكالات