مزارعو الهند يفرون من الفقر إلى الانتحار
آخر تحديث: 2004/5/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/20 هـ

مزارعو الهند يفرون من الفقر إلى الانتحار

مزارع هندي يجلس في أرضه التي أصابها الجفاف (فرنسية-أرشيف)
شهدت بعض المناطق في الهند حالات انتحار بين المزارعين بسبب عدم وفائهم بتسديد الديون المستحقة عليهم والتي اضطروا للحصول عليها لتغطية النفقات الخاصة بأسرهم.

وتقول نقابات المزارعين إن آلافا من المزارعين الفقراء انتحروا في أنحاء البلاد خلال الأعوام الأخيرة.

ومن بين هؤلاء المزارع تشيكانانغابا الذي اضطر للاستدانة من المرابين لتغطية نفقات زفاف بناته الثلاث، لكنه لم يستطع الوفاء بفوائد الدين التي تبلغ حوالي 5% شهريا بعدما فشل في جني المحصول الكافي نتيجة عدم سقوط الأمطار للعام الثالث على التوالي.

وكانت النتيجة أن انتحر ليصبح واحدا من حوالي 200 مزارع تخلصوا من حياتهم في ولاية كارناتاكا الجنوبية العام الماضي.

وكانت زعيمة حزب المؤتمر سونيا غاندي قد اتهمت الشهر الماضي حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم وزعيمه رئيس الحكومة أتال بيهاري فاجبايي بالتسبب في رفع الأسعار، وأن المزارعين هم الذين يدفعون الثمن.

واعتبرت أن مئات من المزارعين انتحروا بسبب سياسات حزب بهاراتيا جاناتا المعادية للمزارع على حد تعبيرها.

وتعثرت خطط الحكومة لتقديم قروض حكومية ميسرة للمزارعين بسبب البيروقراطية والفساد، ولا يجد كثير من المزارعين الصغار سوى اللجوء إلى المرابين المحليين.

ورغم أن مناطق شمالي الهند نعمت بأمطار موسمية جيدة العام الماضي فإن الزراعة التي يعتمد عليها حوالي 700 مليون نسمة من إجمالي تعداد السكان البالغ مليار نسمة تظل محفوفة بالمخاطر وعادة لا تكون مجزية.

المصدر : رويترز