أعلن وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية اليوم الاثنين تأييد قطر لزيادة إنتاج النفط بهدف إشاعة الاستقرار في الأسواق والحد من ارتفاع الأسعار.

وقال العطية لدى وصوله مطار بيروت لحضور اجتماع تعقده منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الخميس المقبل، إن الاعتداءات التي وقعت في السعودية السبت الماضي لن تؤثر على إنتاج النفط ولا على العرض في السوق ولكنها ستزيد من عامل الخوف الذي سيبقي على ارتفاع الأسعار.

وأوضح العطية أن هذه الهجمات لن تؤثر على صادرات النفط السعودية لما تمتلكه من إمكانات فنية ضخمة. مشيرا إلى أنه لم يسمع عن اقتراح رسمي بأن تبحث أوبك التخلي عن حصص الإنتاج بالكامل عندما تعقد اجتماعها المقبل في بيروت.

ولكن الوزير القطري أكد أن المنظمة ستبعث برسالة تهدئة إلى السوق عن طريق اتخاذ قرار بزيادة إنتاجها بمعدل 2.5 مليون برميل يوميا مشددا على أنه سيتم تزويد السوق بالإمدادات النفطية التي يمكنها استيعابها.

وأفاد العطية بأن المنظمة ستنتج بأقصى طاقتها وبشكل لم تفعله منذ زمن طويل. وأقر بأن ذلك لا يضمن انخفاضا في الأسعار التي سجلت خلال الأسابيع الماضية سعر 40 دولارا للبرميل في نيويورك.

المصدر : وكالات