إحدى المنشآت النفطية في السعودية
أكد المستشار النفطي السعودي حسن ياسين أن إمدادات السعودية لم تنخفض برميلا واحدا منذ وقوع الهجوم في مدينة الخبر يوم السبت، وأنها ستستمر بنفس المعدل.

واتهم المسؤول السعودي منفذي هذا الهجوم بالعمل على زعزعة استقرار النظام وتدمير الاقتصاد.

وسارعت شركة أرامكو السعودية العملاقة التابعة للدولة أمس بتأكيد أن هجوم الخبر لم يؤثر على عامليها أو منشآتها.

ورفعت السعودية إنتاجها لأكثر من تسعة ملايين برميل يوميا بالفعل في محاولة لتهدئة أسعار الخام المرتفعة وسط مخاوف من أن تتجاوز مستوى 40 دولارا عند استئناف العمل في الأسواق غدا.

أوبك والإنتاج
في السياق نفسه قال رئيس منظمة أوبك بورنومو يوسجيانتورو إن المنظمة لم تتوصل لإجماع بعد بشأن ما إذا كانت سترفع سقف الإنتاج الرسمي في محاولة لتهدئة أسعار النفط المرتفعة وذلك قبل ثلاثة أيام من اجتماعها المقبل.

وأعرب يوسجيانتورو والذي يشغل أيضا منصب وزير النفط الإندونيسي عن قلقه من أثر هجوم الخبر وقال "إننا قلقون لأننا نأمل في أن يقدم (السعوديون) زيادة في الإنتاج".

وأضاف رئيس أوبك "لا تزال السعودية قادرة على زيادة إنتاجها لأن لديها احتياطات وان إنتاجها الحالي يشكل نسبة 85% تقريبا" من طاقتها الإنتاجية.

ومن المقرر أن تجتمع المنظمة في بيروت يوم الخميس لمناقشة سياسية الإنتاج وبصفة خاصة اقتراح السعودية رفع سقف الإنتاج الرسمي بما يصل إلى 2.5 مليون برميل يوميا إلى 26 مليون برميل يوميا.

والسعودية هي الدولة الوحيدة التي تمتلك طاقة إنتاج كبيرة غير مستغلة يمكن الاعتماد عليها بشكل فوري وقد أوضحت أنها ستضخ كميات إضافية حقيقية حول 700 ألف برميل يوميا بغض النظر عن الحصص.

المصدر : وكالات