آلان غرينسبان
قال بنك (يو.بي.أس) أكبر مصارف سويسرا اليوم إنه من المحتمل أن يفرض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) غرامة عليه بعد اكتشاف تحويلات غير قانونية بالدولار من حساب للمجلس لدى البنك إلى دول بالشرق الأوسط (بينها دول عربية) تحظر واشنطن التعامل معها.

وأضاف البنك أنه فصل عددا من موظفيه بعد اكتشاف أمر التحويلات من الحساب، وهو واحد من عدد محدود من الحسابات التي يحتفظ بها البنك المركزي الأميركي في الخارج لتسهيل توزيع الدولارات المطبوعة حديثا في مختلف أنحاء العالم.

وقال متحدث باسم البنك مؤكدا تقريرا نشرته صحيفة فاينانشال تايمز اليوم "نحن نجري مباحثات مع السلطات المعنية في اللجنة السويسرية الاتحادية للمصارف ومجلس الاحتياطي فيما يتعلق بمخالفة عقد بين بنك نيويورك الاحتياطي ويو.بي.أس".

وأوضح البنك أن التحويلات المعنية التي كشف عنها تحقيق داخلي قبل أكثر من نصف عام تمثل سلوكا غير أخلاقي من موظفيه رغم أن المبالغ المعنية صغيرة.

وامتنع عن ذكر الدول المقصودة لكنه قال إنها أسواق ناشئة في الشرق الأوسط، وليس من بينها العراق. كما رفض التكهن بالإجراءات التي قد يتخذها البنك المركزي الأميركي برئاسة آلان غرينسبان أو السلطات السويسرية.

المصدر : وكالات