ارتفعت أسعار النفط الخام الأميركي 0.5% صباح اليوم بعدما أثار الهجوم المسلح في مجمع بتروكيماويات بمدينة ينبع السعودية مخاوف أسواق النفط العالمية من أن شن هجمات أخرى قد يزعزع البنية الأساسية لأكبر مصدر للنفط في العالم.

فقد ارتفع الخام الأميركي الخفيف في عقود يونيو/حزيران على شبكة أكسس للمعاملات الإلكترونية في بورصة نايمكس نيويورك إلى 37.59 دولارا للبرميل.

وقال جون بريدي السمسار في "إي بي أن أمرو" بنيويورك إن أنباء السعودية أثارت خوف السوق بعض الشيء، ولكن كميات التعامل محدودة إلى حد كبير حيث بلغت حوالي 1500 عقد حتى الآن.

وأضاف أن هناك أيضا بعض الاضطرابات المتوقعة في نيجيريا إضافة إلى ما يحدث بالشرق الأوسط، معتبرا أن غالبية الأنباء في مطلع الأسبوع تدفع النفط للارتفاع.

ولم يؤثر هجوم يوم السبت الذي أسفر عن مقتل خمسة أجانب على العمل في الموقع التابع لشركة ينبت السعودية للبتروكيماويات التي تمتلكها إكسون موبيل الأميركية والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).

ولكن بالنسبة للتنفيذيين النفطيين الغربيين والسعوديين فإن الهجوم يسبب قلقا كبيرا لهم، نظرا لأن مرتكبيه هم ثلاثة عمال استغلوا تصاريحهم في دخول موقع البتروكيماويات الذي يخضع لحراسة مشددة وقتلوا المهندسين الخمسة بالرصاص.

المصدر : رويترز