شركة نور فازت بعقد قيمته 259 مليون دولار لتجهيز الجيش العراقي بمركبات ومعدات وأسلحة (رويترز)
أعلن الجيش الأميركي منح عقد توريد معدات للجيش العراقي لشركة نور يو إس أيه ذات الصلة بمجلس الحكم في العراق، التي كانت قد فازت بهذا العقد الذي ألغي من قبل.

وجاء الإعلان في بيان أصدرته قيادة المركبات والأسلحة في الجيش الأميركي أمس. وذكرت أن العقد وقيمته 259 مليون دولار منح لمشروع أيه.إن.إتش.أيه.إم المشترك الذي تديره شركة نور ومقرها فرجينيا ويتضمن العديد من التجهيزات من المركبات العسكرية والبنادق إلى معدات أساسية مثل حقائب الظهر.

ويمثل حجم الصفقة رقما أقل من صفقة ألغيت في مارس/ آذار الماضي بلغت 327 مليون دولار، وأدى تأجيل العقد إلى لجوء القادة الأميركيين إلى تمويل الطوارئ لتوفير بعض المعدات.

وأظهرت المراجعة الأميركية للعروض الأصلية وجود اختلاف كبير في عروض الأسعار للشركات المتنافسة وهو مؤشر على أن الموردين لم يتعاملوا مع العقد بصورة واحدة.

وأكدت شركة نور فوزها بالعقد الأول عن جدارة وليس بسبب الصداقة الوثيقة بين رئيسة الشركة هدى الفاروقي وعضو مجلس الحكم أحمد الجلبي.

وأوضح المتحدث باسم نور روبرت هوبس في بيان أن الشركة ومشروع أيه.إن.إتش.أيه.إم تفخر بالعرض الأصلي والعرض التالي لتوريد تجهيزات للجيش العراقي.

وأشار هوبس إلى أن المشروع المشترك يضم شركتين أميركيتين وأخريين من الأردن، ولم يذكر أسماء هذه الشركات.

المصدر : رويترز