ناش يقول إن الوضع الأمني في العراق يؤثر على سرعة تنفيذ المشاريع (الفرنسية)
أعلن مسؤول الاحتلال الأميركي عن عقود إعادة إعمار العراق التي تمولها الولايات المتحدة ديفد ناش أمس أن بلاده شرعت في تنفيذ برنامج سريع للمشروعات الصغيرة في المدن العراقية الكبرى في مسعى لكسب ود العراقيين المحبطين الذين يتطلعون لنتائج ملموسة لجهود إعادة إعمار بلادهم.

وقال الأميرال المتقاعد ناش إن مكتبه منح مؤخرا أكثر من 130 مليون دولار لمشروعات تضمنت إنشاء حديقة ألعاب للأطفال في الموصل وإصلاح شبكة الصرف الصحي في بغداد مضيفا أن هناك المزيد من التمويل في الطريق.

وقدم مكتب إدارة البرنامج الذي يترأسه ناش في مارس/آذار الماضي 1.5 مليار دولار لتنفيذ عقود رئيسية في مجال إعادة الإعمار ولكن النتائج الملموسة لهذه المشروعات التي تركز على قطاعات مثل الكهرباء والماء لن تظهر إلا بعد شهور.

وأشار مكتب ناش إلى أكثر من 2300 مشروع بينما يتم تنفيذ 104 مشروعات منها حاليا. ولكن ناش توقع أن الرقم سيزيد بشكل ملموس في الشهور المقبلة، موضحا أن الأمن يؤثر على السرعة التي يتم بها تنفيذ المشروعات.

واعتبرت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت أمس أن الرئيس الأميركي جورج بوش لم يقدم جوابا في خطابه أمس على إمكانية استمرار الحكومة العراقية المقبلة وتحسن الوضع الأمني والمساعدة على إعادة الإعمار.

المصدر : وكالات