رجح صندوق النقد الدولي أن يعدل بالزيادة توقعاته عن اليابان عندما يصدر توقعاته للاقتصاد العالمي موضحا أن الانتعاش الياباني يزداد قوة بعد عقد من الركود.

وعمدت الحكومة اليابانية إلى الاحتفاظ بتقييمها الاقتصادي العام دون تغيير في تقريرها لشهر مايو/ أيار الجاري والذي صدر اليوم الجمعة، مؤكدة أن الاقتصاد ينتعش باطراد مع توسع نطاق التحسن في أنشطة الشركات.

وحذر التقرير من الآثار المحتملة لارتفاع أسعار النفط، إلا أن تراجع الين في الأسابيع القليلة الماضية دفعها لحذف التحذيرات من ارتفاع الين التي كانت بندا ثابتا في التقارير الشهرية خلال العامين الماضيين.

وجاء التقرير عقب إعلان بيانات الناتج المحلي الإجمالي التي أكدت نمو الاقتصاد بنسبة تتجاوز التوقعات بلغت 1.4% خلال الربع الأول من العام الجاري.

وذكر نائب مدير إدارة آسيا والمحيط الهادي بصندوق النقد الدولي دانييل سيترين اليوم أن البنك قد يرفع توقعاته للنمو الياباني هذا العام إلى ما يقرب من 4% من 3.4%، وذلك عندما ينشر تقريره نصف السنوي المقبل.

ورغم صعوبة العمل بسوق العمل الياباني فقد رفعت الحكومة تقديرها للوضع فيه لأنه يتحسن بعد بيانات أظهرت انخفاض معدل البطالة في شهر مارس/ آذار الماضي إلى 4.7% ليسجل أدنى مستوى منذ ثلاثة أعوام بعد أن ارتفع أوائل العام الماضي إلى 5.5% وهو أعلى مستوياته على الإطلاق.

المصدر : وكالات