أحمد الجلبي
اعتبر رئيس المؤتمر الوطني العراقي عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق أحمد الجلبي أن السيادة بالنسبة للعراق تعني "السيطرة الكاملة على النفط".

وأوضح الجلبي في حديث لإذاعة هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأربعاء أن عودة السيادة إلى العراق المقررة في 30 يونيو/حزيران المقبل تعني أن التعيينات التي قامت بها سلطة التحالف المؤقتة على مستوى الوزارات وإدارة المحافظات وإدارة القضاء تنتهي عندما تنتهي هذه السلطة في الأول من يوليو/تموز القادم.

وتزامنت تصريحات الجلبي في وقت توجه فيه وفد عراقي إلى واشنطن لتوضيح ما يتوقعه العراقيون من سلطات يريدون استعادتها اعتبارا من الأول من يوليو/تموز المقبل.

وفي السياق ذاته انتقد الجلبي ضمنا القوات الأميركية والبريطانية قائلا إن "سلطات الاحتلال وقوات التحالف فشلت في الوصول بشكل جيد إلى بنية وشبكة القاعدة".

وأعلن مساعد وزير الدفاع الأميركي بول ولفويتز أن الولايات المتحدة ستتوقف عن مد حزب الجلبي بالمال.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز أن فحص المعلومات التي قدمها الحزب قبل بدء الحرب على العراق بين أن هذه المعلومات كانت إما غير كافية أو خاطئة أو مختلقة.

المصدر : الفرنسية