ثلاثة انفجارات استهدفت فروع بنك HSBC في إسطنبول وأنقرة قبيل زيارة بلير لتركيا (الفرنسية-أرشيف)
أفاد بنك إتش إس بي سي ثاني أكبر بنك في العالم اليوم الاثنين بأن خططه بالأعمال والاستثمار في تركيا لن تتأثر بالتفجيرات التي تعرضت لها ثلاثة فروع تابعة له في البلاد.

وأوضحت الشرطة ووسائل إعلام تركية أن القنابل الأربع الصغيرة التي انفجرت في مدينتي أنقرة وإسطنبول قبل ساعات من وصول رئيس وزراء بريطانيا توني بلير لتركيا، لم تسفر عن إصابات بل أحدثت أضرارا طفيفة.

ويسعى البنك الذي أسس في هونغ كونغ وشنغهاي عام 1865 لتمويل التجارة بين الصين وأوروبا إلى تدعيم وجوده في الشرق الأوسط حيث يملك فروعا في 12 دولة بالمنطقة التي اهتزت سمعة بريطانيا فيها لتورطها في الحرب الأميركية على العراق.

وبهدف دعم نشاطه في تركيا اشترى بنك إتش إس بي سي عام 2001 مصرف ديمير بنك -خامس أكبر بنك خاص في البلاد- بمبلغ 350 مليون دولار، كما اشترى شركة بنكر التركية في صفقة قيمتها 75 مليون دولار.

وقد بدأ البنك أعماله في البلاد بفتح أول فرع له في تركيا عام 1990 وتوسعت نشاطاته المصرفية بحيث أصبح عدد فروعه 160 فرعا يعمل فيها 3500 موظف.

ويقوم بلير اليوم بزيارة عمل قصيرة إلى أنقرة يبحث خلالها ترشيح تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وقضية قبرص والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

المصدر : وكالات