أوبك تتوقع استمرار رفع سعر النفط حتى الصيف
آخر تحديث: 2004/5/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/22 هـ

أوبك تتوقع استمرار رفع سعر النفط حتى الصيف

بورنومو يوسجيانتورو
توقع رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك وزير الطاقة الإندونيسي بورنومو يوسجيانتورو أن تستمر أسعار النفط الخام في ارتفاعها خلال فصل الصيف.

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز عن يوسجيانتورو قوله إن مخزونات البنزين "الشحيحة جدا" في الولايات المتحدة بسبب القواعد الجديدة وأفعال المضاربين والقضايا السياسية ومنها الاضطرابات في العراق هي الأسباب لاحتمال أن يستمر الارتفاع الشديد للأسعار خلال الصيف.

وأبدى الوزير الإندونيسي عدم ارتياحه لهذا الارتفاع الكبير في أسعار النفط، وقال "حقيقة هذا النوع من الأسعار سيضر الجميع، لكن هذا السعر ليس بسبب أفعال أوبك، وليس هناك الكثير الذي بوسع أوبك أن تفعله".

من جانبها دعت السعودية إلى زيادة سقف الإنتاج الرسمي لمنظمة أوبك ما لا يقل عن 1.5 مليون برميل يوميا، أي ما يزيد قليلا على 6% لمنع الأسعار المرتفعة من إلحاق الضرر بالنمو الاقتصادي العالمي.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي في بيان إن زيادة سقف إنتاج أوبك عن مستواه الحالي البالغ 23.5 مليون برميل في اليوم أصبحت ضرورية لموازنة العرض والطلب في السوق العالمية بعد ارتفاع الأسعار إلى 40 دولارا للبرميل الأسبوع الماضي.

وأضاف أن السعودية لا تريد ارتفاع الأسعار إلى مستوى تؤثر فيه سلبا على نمو الاقتصاد العالمي أو الطلب على النفط. وأشار إلى أن الطلب وخاصة من منطقة آسيا ينمو وسيستمر في النمو في النصف الثاني من العام الجاري.

علي النعيمي
وأكد النعيمي أن السعودية تعتقد أن زيادة إنتاج أوبك أمر ضروري للحفاظ على توازن العرض والطلب.

وتضغط الولايات المتحدة ودول كبرى أخرى مستهلكة للنفط على أوبك لزيادة إمدادات المعروض من أجل خفض الأسعار التي ارتفعت يوم الجمعة الماضي إلى 40 دولارا للبرميل في الأسواق الأميركية.

ويبلغ سقف الإنتاج الرسمي لأعضاء أوبك العشرة الذين تسري عليهم حصص الإنتاج 23.5 مليون برميل يوميا، لكن إنتاجهم الفعلي أعلى من ذلك في إطار مساعي تهدئة ارتفاع الأسعار.

وعزا وزير النفط السعودي ارتفاع الأسعار إلى مخاوف وصفها بأنها لا مبرر لها من تعطل الإمدادات. وقال إن المخاوف ظهرت في وقت ليس فيه طاقة إنتاجية غير مستغلة إلا لدى السعودية ودولتين أو ثلاث أخرى.

وأيدت الكويت الدعوة السعودية لزيادة المعروض النفطي، وقال وزير النفط الكويتي أحمد الفهد الصباح في بيان صحفي إن الموقف السعودي يتوافق مع موقف بلاده.

وقالت إيران ثاني أكبر المنتجين في أوبك السبت الماضي إنها لن تعترض على زيادة الإنتاج إذا اقتضى الأمر.

وكانت أسعار النفط قفزت يوم الجمعة الماضي إلى 40 دولارا للبرميل في السوق الأميركية للمرة الأولى منذ 13 عاما. وأدى تصريح وزير البترول السعودي إلى انخفاض سعر الخام الأميركي الخفيف لما يصل 1.65 دولار.

ومن المقرر أن تحتل مسألة زيادة الإنتاج اجتماعا للدول المنتجة والمستهلكة للنفط يعقد في أمستردام في الفترة من 22 إلى 24 مايو/ أيار الجاري، وقال النعيمي إن قرار زيادة الإنتاج يجب أن يتخذ رسميا عندما يعقد وزراء أوبك اجتماعهم التالي في بيروت في الثالث من يونيو/ حزيران المقبل.

المصدر : وكالات