الحرب الأميركية على العراق ترفع أسعار النفط
آخر تحديث: 2004/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/18 هـ

الحرب الأميركية على العراق ترفع أسعار النفط

محللون يتوقعون اضطرابات في الإمدادات النفطية بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في العراق (الفرنسية)
أدى تكثيف عمليات قوات الاحتلال الأميركي في العراق مع تصاعد عمليات المقاومة العراقية والتراجع في مخزونات النفط الأميركية إلى ارتفاع أسعار النفط إذ صعد سعر الخام الأميركي الخفيف بنسبة 0.4% ليصل 36.29 دولارا للبرميل مواصلا ارتفاعه بعد صعوده أمس بنسبة 3.4%.

وفاجأت وزارة الطاقة الأميركية والمعهد الأميركي للنفط سوق نيويورك عند إعلان انخفاض غير متوقع لمخزونات النفط في الولايات المتحدة.

وقالت الوزارة والمعهد في تقريريهما الأسبوعيين إن مخزونات الخام هبطت بنحو مليوني برميل وانخفض البنزين 800 ألف برميل بحسب الوزارة مقابل 1.45 مليون برميل بحسب المعهد.

ونجم عن إعلان التراجع في المخزونات عودة أسعار النفط إلى الارتفاع بعد هبوطها منذ أسبوعين ونصف عقب مستويات قياسية الارتفاع، حيث ارتفع سعر برميل الخام عند إغلاق أمس 1.18 دولار مسجلا 36.15 دولارا للبرميل في نيويورك.

وتوقع المحلل في أوبنهايمر فاضل غيت أن الوضع في العراق أصبح خارجا عن السيطرة ومن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى اضطرابات في الإمدادات النفطية.

ووصف المحلل في دويتش بنك جاي ساندرز تأثير العراق بالكبير جدا، موضحا أن الصادرات لن تكون بالسهولة التي كانت عليها في الأسابيع الأخيرة كما أن الخطر السياسي ازداد بشكل كبير.

وكان الإنتاج النفطي في العراق وصل في الأسابيع الأخيرة إلى مليوني برميل في اليوم في حين بلغت الصادرات 1.5 مليون برميل في اليوم.

وتتعرض أنابيب النفط وخاصة في شمال العراق لهجمات متكررة وذلك منذ سقوط نظام صدام حسين في أبريل/ نيسان 2003.

المصدر : وكالات