أعلن مدير عام مكتب الاستثمار والتجارة الدولية بوزارة الطاقة الكورية الجنوبية لي سونغ هون اليوم الثلاثاء أن السعودية أبلغت بلاده أنها ستضمن إمدادات النفط لعملائها والالتزام باستقرار الأسعار.

وأوضح هون عقب اجتماع وزير البترول السعودي علي النعيمي مع مسؤولين كوريين أن أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم لا ترى أي نقص في النفط الخام في الأسواق العالمية في الوقت الحالي. ونقل عن النعيمي قوله إن الأسعار المرتفعة تؤثر سلبا على نمو الاقتصاد العالمي.

وقال النعيمي بعد الاجتماع إن السعودية تعهدت بعد مناقشة موضوعات مهمة بضمان الإمدادات واستقرار الأسعار. وأشار النعيمي إلى مناقشة فرص مشاركة الشركات الكورية في التنمية الاقتصادية بالسعودية بما في ذلك مشروعات مد خطوط سكك حديدية والمشاركة في توليد الكهرباء وصناعة البتروكيمياويات.

وكان الوزير السعودي توجه عقب اجتماع أوبك في فيينا الأسبوع الماضي مباشرة إلى الصين ثم وصل كوريا الجنوبية يوم السبت وسيتوجه لليابان في وقت لاحق اليوم حيث يتوقف لمدة قصيرة.

وفي طوكيو قالت مصادر بسوق النفط اليوم إن إيران و الإمارات المتحدة ستوردان إمدادات إضافية من النفط الخام فوق الكميات المتفق عليها مع أصحاب العقود في آسيا خلال شهري أبريل/ نيسان ومايو/ أيار وذلك رغم قرار أوبك بخفض الإنتاج اعتبارا من أول ابريل.

أوبك والأسواق
من جهته أفاد رئيس منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط (أوبك) بورنومو يوسجيانتورو اليوم الثلاثاء بأن المنظمة ستنفذ اتفاقها بخفض الإنتاج بواقع مليون برميل يوميا موضحا أنها ستسمح بتسريب كميات إضافية للأسواق إذا كانت أسعار النفط مرتفعة.

وكانت فنزويلا ذكرت الليلة الماضية أنه ينبغي لكل أعضاء أوبك الالتزام بقرار 31 مارس/آذار وأن يخفضوا الإنتاج. وقد دل مسح لرويترز على ارتفاع إنتاج أوبك في مارس/آذار بشدة مع نمو صادرات العراق في حين لم يظهر أعضاء آخرون استعدادا يذكر للالتزام بقرار لخفض الإنتاج.

وتجاريا انخفض سعر خام مزيج برنت أربعة سنتات إلى 30.65 دولارا للبرميل بينما تراجع سعر الخام الأميركي الخفيف ثلاثة سنتات ليصل 34.35 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات