انخفضت أسهم مجموعة أفنتس في بداية المعاملات في البورصة الفرنسية اليوم الاثنين بعدما دعت المجموعة الفرنسية للاندماج مع عملاق الأدوية الفرنسي السويسري نوفارتس في إطار جهود لتفادي السيطرة على العرض من قبل المجموعة الفرنسية سانوفي ساينثولابو.

وخسرت أسهم أفنتس ما نسبته 1.17% من قيمتها ليسجل سعر سهمها 63.15 يورو في بداية تعاملات البورصة في الوقت الذي حقق فيه مؤشر الأسهم كاك 40 مكاسب نسبتها 0.36% مسجلا 3753.19 نقطة.

وأنهت أفنتس اعتراضها الجمعة على عرض قيمته 48 مليار يورو (58 مليار دولار) مقدم من منافستها الفرنسية الأصغر حجما سانوفي ساينثولابو بدعوة نوفارتس لتقديم عرض أفضل.

وتأتي هذه الدعوة وسط مؤشرات قوية من الحكومة الفرنسية بأنها ستعارض الاندماج مع مجموعة غير فرنسية.

وردت نوفارتس على اقتراح أفنتس بالقول إن على أفنتس إقناع حكومتها بمزايا مثل هذا الاندماج.

وقالت صحيفة الفاينانشال تايمز إن أفنتس تعتزم إقناع الحكومة الفرنسية بالاندماج مع المجموعة السويسرية وأن ذلك لن يعرض الوظائف والأبحاث الفرنسية لأية مخاطر.

وتفضل الحكومة الفرنسية أن يبقى موضوع الاندماج شأنا داخليا حيث أكد وزير الصحة الفرنسي دوست بلايزي على أهمية الدفاع عن صناعة بلاده وخاصة عندما يتعلق الأمر بإقامة واحدة من أكبر المجموعات العالمية في مجال صناعة الأدوية.

المصدر : الفرنسية