أوروبا تسمح بتصريف بضائع القبارصة الأتراك للجنوب
آخر تحديث: 2004/4/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/10 هـ

أوروبا تسمح بتصريف بضائع القبارصة الأتراك للجنوب

أقر الاتحاد الأوروبي اليوم اتفاقا سيسمح للقبارصة الأتراك بتصريف بضائعهم بشكل أفضل في جمهورية قبرص بالجزء الجنوبي من الجزيرة بعد انضمامها إلى الاتحاد يوم الأول من مايو/أيار المقبل.

وينص الاتفاق على إمكانية نقل البضائع التي يتم إنتاجها أو تحويلها بشكل حقيقي "ومبرر اقتصاديا" في شمال قبرص إلى الجنوب بدون رسوم جمركية ومنه إلى بقية دول الاتحاد الأوروبي الموسع.

وجاءت الموافقة النهائية بدون أي شرط على النص الذي اتفق سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد عليه الأربعاء الماضي بمقر المفوضية الأوروبية في بروكسل, في اجتماع لوزراء العدل بالدول الـ15 الأعضاء في الاتحاد.

وقال دبلوماسي "يجب أن تكون البضائع خضعت لتحويل حقيقي ولا يكفي وضع إشارة على السلع لتكون مصنعة محليا", موضحا أن النص يتعلق "بالسلع التي يتم إنتاجها أو تحويلها فعليا في المنطقة".

ويريد الأوروبيون من إصرارهم على هذه النقطة تجنب وصول السلع التركية إلى أسواقهم عن طريق "جمهورية شمال قبرص التركية" المعلنة من جانب واحد والتي لا يعترف بها إلا تركيا.

وحتى الآن كان تصريف سلع الشمال باتجاه الجنوب محددا بلائحة دقيقة ومحدودة من المنتجات من بينها الحمضيات.

لكن الاتفاق الذي يسهل التجارة وتمت الموافقة عليه نهائيا في بروكسل اليوم الخميس, لا يوسع قواعد تنقل الأفراد عبر "الخط الأخضر" الفاصل بين جمهورية قبرص في الجنوب و"جمهورية شمال قبرص التركية" في الشمال. وبقي عدد نقاط المرور التي كان من المتوقع زيادتها على حاله الآن وهو نقطتان فقط.

ويفترض أن تحدد المفوضية الأوروبية في غضون شهرين وبالاتفاق مع جمهورية قبرص كل القواعد الفنية في مجال مراقبة البضائع المعنية وتحديد كمياتها والمعايير الصحية أو البيطرية المتعلقة بها.

كما صادق الاتحاد الأوروبي على مبلغ 259 مليون يورو مساعدة للقبارصة الأتراك مكافأة لهم على تصويتهم لصالح وحدة جزيرة قبرص.

المصدر : وكالات