أميركيات في مظاهرة احتجاجية على احتلال العراق
أمام مقر بكتل (فرنسية-أرشيف)
أعلنت مجموعة بكتل الأميركية أنها تواصل عملها في 90% من مشاريعها في العراق رغم أعمال العنف التي تشهدها بعض المناطق في هذا البلد, موضحة أن العمل توقف مؤقتا في 10% من المشاريع.

وقالت المجموعة في بيان لها مساء الجمعة بمقرها في سان فرانسيسكو إن العمل توقف مؤقتا في بضعة مواقع فقط. لكنها أكدت أن البرنامج الزمني للعمل لم يتأثر بشكل عام، وأنه يمكن إنجاز العمل الذي عهد إلى بكتل القيام به في إطار عقدين كبيرين منحتها إياهما الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (يو أس أيد).

يشار إلى أن بكتل تعمل حاليا في 50 مشروعا بالعراق لحساب الحكومة الأميركية.

ويفترض أن تنجز الأعمال التي ينص عليها العقد الأول في ديسمبر/ كانون الأول من العام الجاري. أما العقد الثاني الذي يطلق عليه اسم "العراق-2" فينص على إنجاز الأعمال في نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2005.

ويتعلق عقدا بكتل بمختلف جوانب البنية التحتية (المياه والكهرباء والجسور والمطارات والمرافئ وسكك الحديد).

وكانت المجموعة الأميركية "جنرال إلكتريك" أكدت الخميس ضرورة حماية موظفيها في العراق في مواجهة غياب الأمن بشكل متزايد كيلا تضطر لإرجاء بعض مشاريع إعادة الإعمار التي تعمل فيها.

المصدر : الفرنسية