البقر الأميركي مازال يثير مخاوف اليابانيين (فرنسية)
قال مسؤول ياباني إن اليابان والولايات المتحدة اتفقتا اليوم على السعي للتوصل إلى حل بحلول الصيف بالنسبة لحظر اليابان استيراد الماشية الحية ولحم البقر الأميركي.

وقال المدير العام للشؤون الاقتصادية بالخارجية اليابانية كينيتشيرو ساساي للصحفيين "اتفقنا على بذل جهود للتوصل إلى نتيجة بحلول الصيف لاتخاذ قرار في ما إذا كنا سنستأنف واردات الماشية ولحم البقر الأميركي".

واتفقت الدولتان على تشكيل فريق عمل رسمي بحلول منتصف مايو/ أيار المقبل للمساعدة في حسم النزاع.

جاء ذلك بعدما اجتمع مسؤولون يابانيون كبار من وزارة الخارجية ووزارة الزراعة ووزارة الصحة مع وفد أميركي برئاسة وكيل وزارة الزراعة.

ويعد هذا الاجتماع الرسمي الأول الذي يعقد منذ يناير/ كانون الثاني الماضي لبحث كيفية تطبيع العلاقات التجارية في هذا الصدد بين البلدين. غير أن ساساي قال إن الاجتماع لم يتمخض عن تغيير أساسي في مواقف اليابان والولايات المتحدة.

وعلقت طوكيو التي كانت قبلُ أكبر مستورد للماشية ولحم البقر الأميركي، الواردات بعد ظهور مرض جنون البقر في ولاية واشنطن الأميركية الصيف الماضي.

وتجري اليابان التي ظهرت فيها عدة حالات من مرض جنون البقر المعروف علميا باسم اعتلال المخ الإسفنجي اختبارات على جميع الحيوانات قبل انتقالها إلى الأسواق.

ورفضت واشنطن طلب طوكيو إجراء اختبارات على جميع الحيوانات بقولها إنه لا يوجد مبرر علمي لمثل هذا الإجراء المكلف.

وفي العام الماضي استوردت اليابان ما قيمته نحو 1.4 مليار دولار من الماشية ولحم البقر الأميركي من إجمالي قيمته 3.8 مليارات دولار شحنته الولايات المتحدة إلى جميع إنحاء العالم.

المصدر : وكالات