حامد كرزاي
قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم إن أفغانستان ستسعى جاهدة لفتح حدودها أمام التجارة الإقليمية التي تعتبرها أمرا حيويا لإنعاش الاقتصاد.

جاء ذلك في كلمة كرزاي أمام الجلسة الافتتاحية لمؤتمر التجارة والاستثمار الإقليمي الذي يستمر يومين في العاصمة الأفغانية كابل، ويعد أول حدث دولي من نوعه يقام في أفغانستان منذ أكثر من عقدين.

وحث الرئيس الأفغاني أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي على العمل من أجل التكامل الإقليمي وإحياء طريق الحرير القديم الذي كان يمتد عبر أفغانستان إلى آسيا الوسطى وأوروبا.

وتنتمي أفغانستان لعضوية منظمة التعاون الاقتصادي التي تضم أيضا إيران وباكستان وتركيا وجمهوريات آسيا الوسطى، وهي أذربيجان وكزاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان. ولا تتجاوز التجارة بين هذه الدول 4.5 مليارات دولار سنويا.

وتعد أفغانستان -التي لا تطل على أي بحر- ممرا رئيسيا لتصدير الغاز الطبيعي والنفط من آسيا الوسطى.

لكن الحرب الأهلية في أفغانستان والمخاطر الأمنية الكبيرة هناك تعوق مشروعات مد خطوط أنابيب للنفط والغاز عبر أفغانستان إلى باكستان وما بعدها.

المصدر : وكالات