العراق يعتمد بشكل رئيسي على ميناء البصرة لصادراته النفطية (رويترز-أرشيف)
أعلن مسؤول في وزارة النفط العراقية اليوم الأحد تأجيل المؤتمر الدولي حول صناعة النفط والغاز العراقية إلى 18 و19 أبريل/ نيسان المقبل في البصرة، أي بعد شهر من الموعد المعلن سابقا دون توضيح أسباب التأجيل.

وقال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد إن هذا المؤتمر سوف يركز على إعادة تأهيل صناعة النفط العراقية ومجالات تمويلها وخيارات العقود الأجنبية.

وأشار جهاد إلى أن الإنتاج النفطي في البلاد وصل 2.2 مليون برميل يوميا، وهذا الرقم هو أقل من إنتاج ما قبل الحرب على العراق الذي كان 2.8 مليون برميل يوميا.

ومن المتوقع أن يستقطب المؤتمر النفطي العراقي أعدادا كبيرة من الإدارات النفطية والمستثمرين والصحفيين من مختلف الدول والشركات العالمية إلى جانب أعضاء من منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط (أوبك) ووكالة الطاقة الدولية.

وتعتبر الحالة الأمنية في منطقة البصرة وجنوب البلاد أفضل منها نسبيا في مناطق العراق الأخرى.

ويقوم العراق بتصدير معظم شحناته النفطية عن طريق ميناء البصرة بسبب الاستقرار في المنطقة.

المصدر : وكالات