دا سيلفا
دعا الرئيس البرازيلي لويس إيناسي لولا دا سيلفا رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى دعم المساعي الرامية إلى تغيير قواعد صندوق النقد الدولي لكي تتمكن الدول المدينة من توجيه المزيد من الاستثمارات إلى البنية التحتية وتوفير فرص عمل لمواجهة البطالة.

وقال المتحدث باسم دا سيلفا إن الرئيس البرازيلي تحدث هاتفيا مع رئيس الوزراء البريطاني لمدة 20 دقيقة مشيرا إلى أن بلير "تعاطف مع الاقتراح".

ويعد بلير الزعيم الخامس الذي تحدث معه دا سيلفا في غضون أسبوع في حملة تستهدف أن يتوقف صندوق النقد عن حساب الاستثمار في البنية التحتية للدول كنفقات عامة عادية.

والبرازيل كغيرها من بين معظم الدول النامية موقعة على اتفاقيات تسمح للصندوق بالإشراف على ميزانيتها والتأكد من تلبيتها لسياسات الصندوق بهدف منع التضخم والعجز في الميزانية. وهذا الأمر يفرض قيودا صارمة على الإنفاق العام.

والتزمت البرازيل في أحدث اتفاق لها مع الصندوق بتوفير 4.25% من الميزانية معظمها لخدمة دين خارجي يبلغ 230 مليار دولار.

وتشكو الحكومة البرازيلية من أن ذلك لا يترك لها إلا القليل للاستثمار خاصة في مجالات الطرق والسكك الحديد والسدود المائية لإنتاج الكهرباء والتي توفر فرص عمل للآلاف.

وقد ناقش الرئيس البرازيلي خلال هذه الحملة التي بدأها الأحد مع رئيس صندوق النقد المستقيل هورست كوهلر إضافة إلى نظرائه الأميركي جورج بوش والفرنسي جاك شيراك والمستشار الألماني غيرهارد شرودر ورئيس وزراء إسبانيا خوسيه ماريا أزنار. وقال المتحدث باسم دا سيلفا إن هؤلاء القادة وعدوه بدراسة هذا الاقتراح.

المصدر : أسوشيتد برس