السعودية تسعى لشراكة استثمارية مع فرنسا في الماء والكهرباء
آخر تحديث: 2004/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/14 هـ

السعودية تسعى لشراكة استثمارية مع فرنسا في الماء والكهرباء

افتتح نائب وزير المياه والكهرباء السعودي عبد الله الحصين اليوم أعمال منتدى سعودي فرنسي لبحث الاستثمارات بقطاع الكهرباء والماء.

ومن المقرر أن يطرح الجانب السعودي الذي يسعى إلى تخصيص القطاع مجالا أمام المستثمرين الفرنسيين للاستثمار في عدد من هذه المشاريع التي تقدر استثماراتها بعشرات المليارات من الدولارات.

ويقام المنتدى تحت عنوان "الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجالي المياه والكهرباء"، بالتعاون ما بين وزارة المياه والكهرباء السعودية والبعثة التجارية بالسفارة الفرنسية بالمملكة ومجلس الأعمال السعودي الفرنسي.

وقال الحصين في كلمة افتتاحية إن أهمية المنتدى تنبع من اهتمام الوزارة بتطوير وتنمية قطاعي المياه والكهرباء في المملكة وإعداد الدراسات التطويرية اللازمة حيث قامت الوزارة بإجراء ما يزيد عن 30 دراسة مائية بلغت تكاليفها أكثر من 600 مليون ريال (160 مليون دولار).

وأوضح أن الوزارة بدأت بدراسة لإعادة تقييم الوضع المائي في المملكة عن طريق تحديث الدراسات المائية السابقة وإجراء دراسات تفصيلية للمناطق التي لم تدرس بالتفصيل من قبل وتبلغ تكاليف هذه الدراسات 285 مليون ريال.

ونوه المسؤول السعودي إلى أنه سبق للوزارة أن أعدت دراسة شاملة لوضع الكهرباء في المملكة والطلب المتزايد عليها وخلصت إلى إعداد خطة طويلة الأمد تتضمن توقعات الطلب على الطاقة الكهربائية ومستلزماتها من محطات توليد وخطوط نقل تبلغ استثماراتها نحو 340 مليار دولار.

المصدر : وكالات