رياض سلامة
أعلن بنك عودة اللبناني -رابع مؤسسة مصرفية لبنانية- وبنك سرادار توقيع اتفاقية اندماج بينهما لتشكيل أكبر مجموعة مصرفية في البلاد من حيث الموجودات.

واعتبر رئيسا البنكين ريمون عودة وماريو سرادار أن التقارب بين مؤسستيهما سيعزز الموقع المحلي للمجموعة الجديدة تمهيدا لتوسيع نشاطها على المستوى الإقليمي.

وينتظر إقرار الصفقة من قبل مصرف لبنان المركزي الذي يدعم الاندماج في القطاع المصرفي لتمثل أكبر عملية اندماج في القطاع في تاريخ البلاد والذي يرأسه رياض سلامة.

وأعلن المصرفان في بيان مشترك أن الاتفاق يشمل تملك بنك عودة لكل أسهم بنك سرادار مقابل 100 مليون دولار نقدا.

وسيجري إصدار أسهم لمساهمي بنك سرادار توازي 9% من إجمالي عدد أسهم الكيان الجديد وذلك على أساس تقييم سعر سرادار بواقع 159 مليون دولار.

وقابل محللون الصفقة بالترحيب بوصفها علامة على تزايد تماسك القطاع المصرفي اللبناني الذي يضم أكثر من 50 مجموعة مصرفية تمثل المستهلك الرئيسي للدين الحكومي الذي يتجاوز 31 مليار دولار.

وتبلغ الأصول المجمعة للمجموعة الجديدة 9.06 مليارات دولار وإجمالي الودائع 7.56 مليارات دولار وإجمالي القروض 1.97 مليار دولار.

المصدر : وكالات