الاتحادات العمالية تتعهد بتصعيد الضغوط على شرودر
آخر تحديث: 2004/3/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :المؤتمر الوزاري حول سوريا: مناطق خفض التصعيد تساهم في وضع الأسس لحل سياسي
آخر تحديث: 2004/3/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/8 هـ

الاتحادات العمالية تتعهد بتصعيد الضغوط على شرودر

أحد الاضطرابات العمالية في ألمانيا (فرنسية-أرشيف)
تعهد رئيس اتحاد نقابات العمال في ألمانيا مايكل سومر بزيادة الضغوط على المستشار الألماني غيرهارد شرودر في سلسلة من المظاهرات السبت المقبل ضد التخفيضات الحكومية في ميزانية الخدمات الاجتماعية.

وقال سومر في تصريحات صحفية إن الاتحاد سينظم مظاهرات قوية في كولونيا وشتوتغارت وبرلين مؤكدا أنها سترسل إشارة سياسية واضحة.

وأكد أن الناس غاضبون وخائفون لأن هذه الإجراءات في برنامج الحكومة 2010 أثبتت أنها مجرد تخفيضات في التأمينات الاجتماعية دون أي أثار إيجابية. وامتنع سومر عن تحديد العدد المتوقع للمشاركة فيها.

وتعرض شرودر لضغوط متزايدة لتخفيف الإصلاحات، وتخلى في وقت سابق من الشهر الجاري عن رئاسة الحزب الديمقراطي الاشتراكي لفرانز مونتيفرنغ وهو حليف تقليدي يتمتع بشعبية بين أعضاء الحزب العاديين في محاولة للحد من استيائهم.

وقال زعماء اتحاد العمال إنهم سيلتقون مع مونتيفرنغ وزعماء الحزب الديمقراطي الاشتراكي الآخرين اليوم الاثنين وقال زعماء أخرون في اتحاد العمال إنهم سيحثون على إجراء تغييرات واضحة.

وتعهد كل من شرودر ومونتيفرنغ بالمضي قدما في الإصلاحات ولكن الزعيم الجديد للحزب قال يوم السبت إن حزبه يريد البقاء قريبا من الحركة العمالية.

ويخفض برنامج 2010 الذي اقترحه شرودر وأجيز بعد معركة طويلة في البرلمان العام الماضي المعاشات والمزايا الصحية، ويشدد من شروط من يحصل على إعانة البطالة لإصلاح نظام الخدمات الاجتماعية الألماني وجعل الاقتصاد أكثر قدرة على المنافسة.

وأثارت هذه الإجراءات غضب كثيرين من الأنصار التقليديين للحزب الديمقراطي الاشتراكي بزعامة شرودر، وأشارت استطلاعات للرأي في الآونة الأخيرة إلى أن نسبة التأييد للحزب تراجعت لأقل من 25% أي نصف مستوى المعارضة المحافظة.

المصدر : رويترز