قال مسؤولون أوروبيون الاثنين إن الاتحاد الأوروبي لن يستأنف المحادثات التجارية مع إيران بسبب المخاوف بشأن برنامجها النووي.

وقالت المتحدثة باسم منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إن وزراء خارجية الاتحاد لم يستأنفوا مباحثاتهم بشأن المحادثات التجارية إذ اعتبر ذلك سابقا لأوانه إلى أن تحقق طهران تقدما في المسألة النووية ومسائل سياسية أخرى.

ويسعى الاتحاد الأوروبي للحفاظ على حواره مع إيران على النقيض من الولايات المتحدة التي تسعى لعزلها. وأبدى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في ختام اجتماعهم اليوم في العاصمة البلجيكية بروكسل "قلقا شديدا لأن عددا من المسائل المرتبطة بالبرنامج النووي لإيران مازال معلقا".

ورحب الوزراء بقرار إيران في فبراير/شباط بتمديد تعليق أنشطة تخصيب اليوروانيوم إلا أنهم طالبوا بالمزيد.

وتريد إيران استئناف التفاوض على اتفاق للتجارة والتعاون مع الاتحاد الأوروبي بعد تجميد المفاوضات العام الماضي بسبب الشكوك في برنامجها النووي. وسيسمح الاتفاق للسلع الإيرانية بمعاملة تفضيلية في الأسواق الأوروبية.

وحقق المحافظون نصرا كبيرا في الانتخابات البرلمانية في إيران الشهر الماضي بعد استبعاد نحو 2500 مرشح من الإصلاحيين. وندد الاتحاد الأوروبي بهذه الانتخابات.

المصدر : وكالات