اقتربت المفوضية الأوروبية من اتخاذ قرار مكافحة احتكار ضد مايكروسوفت بعد تلقيها دعم الدول الأعضاء لخطتها المتضمنة إجبار الشركة على تغيير طريقة بيع برنامجها الخاص بالوسائط السمعية والبصرية ضمن مكونات نظام التشغيل ويندوز.

وتواجه مايكروسوفت أيضا احتمال فرض غرامة ربما تصل إلى مئات الملايين بالعملة الأوروبية كجزء من عقوبات المفوضية الأوروبية ضد الشركة. ولكن الشركة ستلجأ لاستئناف أي قرار من المفوضية لا تقبل به.

وذكرت أميليا توريس المتحدثة باسم المفوضية فيما يخص المنافسة بعد انتهاء الاجتماع مع اللجنة الاستشارية أن الدول الأعضاء تدعم بالإجماع مشروع قرار المفوضية.

وأشارت توريس بذلك إلى اجتماع لجنة من خبراء المنافسة من دول الاتحاد الأوروبي الخمس عشرة التي أقرت مشروع قرار المفوضية بإلزام مايكروسوفت بالاشتراك في معلومات الملكية مع مزودي الخدمة المنافسين.

وستلزم الشركة بتزويد مصنعي الحاسوب بنسخة أخرى من "ويندوز إكس.بي" ليس بها برنامج ميديا بلاير.

ومن المقرر أن تجتمع اللجنة الاستشارية مرة أخرى يوم 22 مارس/ آذار الجاري لبحث ما إذا كان من الضروري أن تقر الغرامة المزمعة مع صدور القرار النهائي للمفوضية بعد يومين من ذلك التاريخ.

المصدر : الجزيرة + رويترز