طوكيو شهدت التوصل لاتفاق الإطار
قال مسؤولون من اليابان والمكسيك إن البلدين توصلا أمس الجمعة إلى إطار لاتفاق تجارة حرة سوف يبدأ بتخفيض التعريفة الجمركية والقيود المفروضة على الأسواق بين البلدين بحلول العام 2005.

وقال البلدان في بيان مشترك عقب محادثاتهما بالعاصمة اليابانية طوكيو إنهما توصلا إلى اتفاقات من حيث الجوهر بشأن عناصر رئيسية، مشيرا إلى أن الجانبين عازمان على الانتهاء من الاتفاق.

وقالت وزير الخارجية اليابانية يوريكو كاواغوتشي في تصريحات للصحفيين إن الطرفين سيحاولان تحديد موعد للتوقيع النهائي على الوثائق في أقرب وقت ممكن.

وقد شارك في المحادثات مسؤولون من الزراعة والتجارة والاتصالات من البلدين. وقال مراقبون إن هذه الخطوة ستعطي مزارعي المكسيك سبيل وصول إلى سوق جديد كبير وستعزز جهود اليابان لمنافسة الصين بإبرام اتفاقات مماثلة مع شركاء آسيويين.

فالاتفاق الذي تم التوصل إليه بعد مفاوضات استمرت 16 شهرا سيتيح لمكسيكو تصدير 80 ألف طن من لحوم الخنازير و6500 طن من عصير البرتقال سنويا إلى اليابان بموجب تعريفات تفضيلية. وتمثل لحوم الخنازير نحو 11% من صادرات المكسيك إلى اليابان. وستطبق التعريفات المخفضة أيضا على أكثر من 300 سلعة زراعية.

وقال بيان أصدرته وزارة الاقتصاد المكسيكية إن الاتفاق يتوقع أن يولد استثمارات يابانية في المكسيك تصل إلى 1.3 مليار دولار سنويا خلال السنوات العشر الأولى.

وصدرت المكسيك سلعا قيمتها 606 ملايين دولار إلى اليابان عام 2003 بينما بلغت صادرات الثانية إلى الطرف الأول 7.623 مليارات دولار.

ولم تستكمل طوكيو حتى الآن سوى اتفاق واحد للتجارة الحرة مع سنغافورة، والاتفاق مع مكسيكو سيكون الأول الذي يشمل القطاع الزراعي وهو موضوع شائك عادة في اليابان حيث للمزارعين ثقل سياسي كبير.

وتأمل اليابان أن يساعد ذلك الاتفاق شركاتها على استعادة ميزتها التنافسية التي خسرتها بعد دخول المكسيك في اتفاق التجارة الحرة بأميركا الشمالية مع الولايات المتحدة وكندا عام 1994 واتفاق تجاري لاحق مع الاتحاد الأوروبي.

وبدأت طوكيو أواخر العام الماضي محادثات مع كوريا الجنوبية، ثم شرعت هذا العام في محادثات مع ماليزيا وتايلند والفلبين.

المصدر : وكالات