مقر الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا

أعلن مسؤول بوزارة الاقتصاد السويسرية أن الوزارة تمكنت من تحديد جزء من الودائع المجمدة في سويسرا يتراوح بين ثمانية و10 ملايين فرنك سويسري (5 إلى 6.3 ملايين يورو) ويعود إلى عراقيين مدرجين على لائحة أصدرها مجلس الأمن الدولي, سيتم تحويلها إلى صندوق لإعادة إعمار العراق.

وقال نائب وزير الاقتصاد السويسري أوتمار فيس إن السلطات السويسرية استخدمت لائحة أصدرها مجلس الأمن في يوليو/تموز 2003 وتضم أسماء 55 عراقيا من الأفراد وخمس شركات ومنظمات لتحديد أصحاب هذه الودائع.

وأضاف أن هذه الأموال سيتم تحويلها إلى صندوق تنمية العراق الذي تشرف عليه سلطة الاحتلال الأميركي هناك.

ومن الودائع المجمدة أموال تعود إلى المصرف المركزي العراقي السابق ومصرفي الرشيد والرافدين وشركتي الطيران والتأمين العراقيتين.

ولم يوضح فيس ما إذا كانت الأموال عائدة إلى هذه المؤسسات أو لأفراد استخدموا المؤسسات غطاء لتحويل هذه الأموال.

وأكد المسؤول السويسري أن عدة ملايين من الأموال العراقية مازالت موجودة في حسابات في سويسرا مجمدة في إطار العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على بغداد عام 1990.

وأوضح أن سويسرا تريد تحويل هذه الأموال في أسرع وقت ممكن إلى صندوق إعادة إعمار العراق لكن هذا الإجراء يحتاج إلى قرار من الحكومة السويسرية. وعبر فيس عن أمله في أن يصدر القرار "خلال مارس/آذار أو أبريل/نيسان".

المصدر : الفرنسية