سويسرا ترفض الإفراج عن أموال أقرباء صدام
آخر تحديث: 2004/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/13 هـ

سويسرا ترفض الإفراج عن أموال أقرباء صدام

أعلنت سويسرا أنها رفضت في كانون الثاني/ يناير الماضي الإفراج عن قسم من أموال أربعة من أقرباء الرئيس العراقي السابق صدام حسين طلبوا من السلطات السويسرية السماح لهم بالتصرف في حساباتهم المجمدة.

وقالت سكرتارية الدولة السويسرية لشؤون الاقتصاد إن قيمة المبالغ المطلوبة كبيرة جدا رغم قول المشتكين إن الحسابات المجمدة تحتوي على مبالغ متواضعة نسبيا.

وأجرى علي التكريتي ابن أخي صدام حسين المقيم في جنيف منذ 1987 محادثات مع برن عام 2003 سعيا للإفراج عن جزء من هذه الأموال المسجلة باسمه وبأسماء شقيقتيه وشقيقه محمد الذي اعتقل مؤخرا في الأردن.

وقال مارك هنزلين أحد محاميهم في جنيف إن المشتكين من عائلة التكريتي بحاجة إلى هذا المال لتمويل دراساتهم وتأمين الدفاع عن والدهم برزان التكريتي الأخ غير الشقيق لصدام حسين المعتقل لدى الأميركيين حاليا.

وأعرب عن اعتقاده أن السكرتارية اتخذت قرارا سياسيا محضا مشيرا إلى أن الدافع القانوني غير موجود مفيدا أنه لجأ على الفور إلى وزارة الاقتصاد الفدرالية. وعبر هنزلين عن أسفه لامتثال سويسرا لقرارات مجلس الأمن بتجميد الأرصدة العراقية.

ولكنه أشار إلى أن برن يمكنها استخدام الاستثناءات الواردة في مرسوم الحكومة الذي أدى إلى تجميد أموال المسؤولين العراقيين السابقين وأقربائهم حيث أن الأربعة المذكورين من عائلة التكريتي لم يكن لهم ضلوع في نظام صدام حسين المخلوع.

المصدر : الفرنسية