افتتحت في الأردن فعاليات مؤتمر آفاق العلاقات التجارية الأردنية الفلسطينية الذي تنظمه سفارة دولة فلسطين في الأردن بمشاركة محلية وفلسطينية من القطاعين العام والخاص بمناسبة افتتاح مركز التجارة الفلسطيني في عمان.

ويأتي هذا المؤتمر كمسعى لزيادة حجم التبادل التجاري بين الأردن وفلسطين وتجاوز العقبات التي تضعها إسرائيل أمام ذلك.

وقال رئيس غرفة تجارة الأردن حيدر مراد إن حجم التبادل التجاري الثنائي بلغ العام الماضي نحو 30 مليون دولار بواقع 14.7 مليون دينار أردني (20 مليون دولار) للصادرات فيما بلغت المستوردات 6.9 مليون دينار (نحو 10 مليون دولار).

ويناقش المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا موضوعات تتعلق بآفاق العلاقات التجارية الأردنية الفلسطينية والبنية التحتية للتجارة البينية واستشراف القطاعات التصديرية الفلسطينية في مجالات تكنولوجيا المعلومات والأدوية والحجر والرخام والأثاث والمنتجات الغذائية.

وقال نائب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة د. محمد الحلايقة لدى افتتاحه المؤتمر إن افتتاح مركز التجارة الفلسطيني يمثل رمزا لصمود الشعب الفلسطيني والخروج من الحصار ويعكس العلاقة المتجذرة بين الشعبين الأردني والفلسطيني.

وأوضح وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني ماهر المصري أن افتتاح المركز في عمان وهو الأول من نوعه خارج فلسطين هو حدث مميز بالنسبة للقطاع الخاص الفلسطيني وذلك لأهميته في تمكين المنتجات الفلسطينية من النفاذ إلى الأسواق العربية والدولية رغم العقبات التي تضعها إسرائيل أمام الفلسطينيين في هذا الإطار.

وقال رئيس مركز التجارة الفلسطيني نصار نصار إن المركز يسعى إلى النهوض بالتجارة وتطوير القطاع الخاص الفلسطيني في تنمية الصادرات وفتح الأسواق العربية والإسلامية والدولية للمنتجات الفلسطينية وتعزيز قدرتها التنافسية.

المصدر : الجزيرة