افتتح أمير منطقة الرياض سلمان بن عبد العزيز المرحلة الأولى من مشروع سياحي عملاق تقدر كلفته بنحو 690 مليون دولار.

وتبلغ حصة منطقة الرياض وحدها من الاستثمار نحو 100 مليون ريال (26 مليون دولار) على مدة خمسة أعوام في مشروع أطلق عليه اسم الثمامة يقع على بعد 50 كلم شمال شرق العاصمة وأما الحصة الباقية فهي من القطاع الخاص وتبلغ نحو 2.5 مليار ريال (666 مليون دولار).

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن هذا المركز السياحي الذي قدمت له الحكومة قطعة أرض سيضم 14 وحدة ترويجية وترفيهية منها المدينة الترفيهية الكبرى التي تصل مساحتها إلى 22 مليون متر مربع وتشمل العديد من مرافق الترفيه ومدن الألعاب.

ويشمل المشروع حديقة السفاري بمساحة 20 مليون متر مربع وهي حديقة حيوانات مفتوحة تضم حيوانات مختلفة يكون التنزه فيها بالسيارات وتشتمل على شاليهات بخدمات فندقية لإقامة الزوار.

ويتضمن المشروع مخيمات ومركزا للشباب يشتمل على ميدان لسباق السيارات والدراجات النارية.

وتسعى السعودية إلى تنمية السياحة وتتوقع أكثر من عشرين مليون سائح في السنة خلال السنوات العشرين المقبلة حيث بدأت مؤخرا منح تأشيرات زيارة للسياح غير المسلمين.

كما بدأت عام 2001 بمنح تأشيرات مدتها شهر واحد للمسلمين الذين يؤدون العمرة في مكة المكرمة للسماح لهم بتمضية عطلة سياحية في المملكة.

المصدر : الفرنسية