مشرعون أميركيون قلقون من تحايل الشركات على العقوبات
آخر تحديث: 2004/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/30 هـ

مشرعون أميركيون قلقون من تحايل الشركات على العقوبات

جون سنو
طالب عضوان بارزان في مجلس الشيوخ الأميركي وزير الخزانة جون سنو بالتحقق من التفاف شركات أميركية كبرى على العقوبات الدولية الأميركية عبر وحداتها الخارجية.

وأكد رئيس اللجنة المالية بمجلس الشيوخ تشارلز جراسلي وهو جمهوري وماكس بوكوس أبرز عضو ديمقراطي باللجنة في رسالة إلى سنو أمس الخميس على أهمية التزام الشركات الأميركية بروح القانون ونصه.

واستفسر العضوان عما إذا كانت القوانين والقواعد الراهنة كافية لمنع الشركات من القيام بأعمال مع دول يفرض عليها مكتب مراقبة الأصول الخارجية بوزارة الخزانة عقوبات.

ووجه جراسلى وبوكوس خطابات لثلاث شركات هي هاليبرتون وجنرال إلكتريك وكونوكوفيليبس سائلين عن أنشطة وحداتها في إيران وسوريا.

وكانت هاليبرتون للخدمات النفطية الأميركية ذكرت في وثيقة قدمتها للجنة البورصات والأوراق المالية تلقيها خطابا من مكتب مراقبة الأصول الخارجية يطلب مزيدا من المعلومات عن تعاملاتها مع إيران.

واعتبرت متحدثة باسم هاليبرتون أن أعمال هالبيرتون في إيران مسموح بها تماما بمقتضى القوانين والقواعد المطبقة حيث يدير ويعمل في أنشطة وحدات هاليبرتون أشخاص غير أميركيين.

وأشار المتحدث باسم جنرال إلكتريك جاري شيفر إلى أن مبيعات شركته لإيران تمت عبر وحدات مستقلة قبل عشرات السنوات.

وأعلن متحدث باسم كونوكوفيليبس أن الشركة لها مصلحة جزئية في منشأة صغيرة للغاز في سوريا وستنتهي في عام 2005 وهذا الاستثمار كان ولا يزال مسموحا به بمقتضى القوانين سواء تم بشكل مباشر عن طريق كونوكوفيليبس أو عن طريق وحدة تابعة لها.

المصدر : رويترز