وافقت الحكومة المغربية أمس الأربعاء على مطالب الخبازين برفع سعر الخبز.

وقال رئيس رابطة الخبازين المغاربة إن الحكومة وافقت على زيادة نسبتها 9% اعتبارا من أمس الأربعاء ليبلغ سعر رغيف الخبز 1.2 درهم (0.14 دولار).

وتخلت السلطات عن السيطرة على أسعار الخبز عام 2001 لكنها ضغطت على الخبازين كي يلغوا زيادة نسبتها 9% في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ما أدى لإضراب استمر يومين عطل إمدادات الخبز واضطر الحكومة إلى الاتفاق مع الرابطة على زيادة الأسعار بعد انتهاء عيد الأضحى في نهاية يناير/ كانون الثاني.

ويقول الخبازون إن الخبز ليس مربحا عند سعر يقل عن 1.4 درهم للرغيف.

وأكد مصدر حكومي زيادة السعر، وقال إن الرابطة طلبت زيادتين أخريين كل منهما نسبتها 9% خلال الأشهر الستة القادمة. وأضاف "لم نتخذ قرارا بعد بشأن الزيادات المستقبلية".

وقال الخبير الاقتصادي نجيب أقصبي إن تغييرات كثيرة حدثت منذ أعمال شغب عام 1981 لكن عددا كبيرا من المغاربة يعيش دون حد الفقر.

وأدت زيادة نسبتها 100% في أسعار الخبز عام 1981 إلى اندلاع أعمال عنف وشغب راح ضحيتها 29 مدنيا. وتقول جماعات حقوق الإنسان إن ما يصل إلى 500 راحوا ضحية هذه الأعمال ودفنوا في مقابر جماعية.

المصدر : رويترز