عبد القادر باجمال
قرر مجلس الوزراء اليمني رفع سعر المشتقات النفطية بنسب كبيرة تتجاوز الـ100% لبعضها.

وأوضح مسؤول حكومي يمني طلب عدم الكشف عن هويته أن مجلس الوزراء أقر أمس في جلسة استثنائية برئاسة عبد القادر باجمال رفع أسعار المشتقات النفطية.

وقال المصدر ذاته إن الارتفاع في أسعار المشتقات النفطية سيتجاوز نسبة 100% للديزل ليصبح سعر الليتر 40 ريالا أي 0.16 يورو بدلا من 17 ريالا كما سيرتفع سعر البترول المكرر إلى 50 ريالا أي 0.21 يورو لليتر بدلا من 35 ريالا.

وأفاد المسؤول الحكومي أن حكومة باجمال قررت حسم هذه المسألة رغم التكاليف الباهظة الناجمة عنها وحساسيتها السياسية بهدف تأمين الموارد المالية اللازمة لتمويل برامج الإصلاح المالي والإداري والاقتصادي وخطط التنمية الشاملة.

وأشار المسؤول إلى أن هذه الزيادة في أسعار المشتقات النفطية جاءت بعد الضغوط التي يمارسها البنك الدولي والهيئات والمنظمات المانحة للإسراع في تنفيذ بعض الإصلاحات منذ أكثر من خمسة أعوام.

وتطبق اليمن منذ عام 1995 برنامج إصلاحات هيكلية بتوجيه من صندوق النقد والبنك الدوليين لتصحيح أوضاع اقتصادها.

ووصف خبراء الاقتصاد هذا القرار بأنه زيادة غير معلنة منذ مطلع السنة الحالية ستؤدي إلى رفع أسعار الخدمات مثل النقل وأسعار بعض السلع الاستهلاكية اليومية مثل الخبز.

وأبدى المواطنون اليمنيون استياءهم من هذا الارتفاع الكبير في الأسعار ومن المتوقع أن تدفع الزيادة الجديدة المعارضة إلى حملة انتقادات واسعة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية