توقع خبراء بقطاع النقل أن يتم ربط بلدان الخليج في السنوات القليلة القادمة بشبكة حديد من شأنها زيادة الروابط التجارية بين بلدان المنطقة وتخفيف الازدحام المروري والتلوث.
 
ورفع الخبراء مقترحات بهذا الشأن إلى وزراء النقل في دول مجلس التعاون الخليجي وفي حين تتم دراسة جدوى المشروع, تعكف دول أخرى في الشرق الأوسط على إقامة مشاريع سكك حديدية خاصة بها مما قد يعني ربط كامل الشرق الأوسط في المستقبل بشبكة واحدة.
 
ويقول الأمين العام للاتحاد العربي للسكك الحديدية مرهف صابوني إن هناك اهتماما واضحا بالاستثمار في هذا القطاع حتى وإن كانت خطط بعض الدول أكثر تطورا من خطط دول أخرى.
 
ويضيف الدكتور صابوني أن شبكة حديد الخليج قد تكون نواة مشروع يربط كافة مدن الشرق الأوسط أسوة بالشبكة الأوروبية التي تصل منذ زمن بعيد معظم بلدان القارة الأوروبية, وهو ما سيعكف على دراسته مؤتمر حول مستقبل سكك الحديد في الدول العربية تحتضنه دبي السبت القادم.
 
ولم يستبعد الدكتور صابوني أن يصبح التنقل بين دول الشرق الأوسط بعد 10 سنوات يتم عبر قطارات عالية السرعة وشدد على أن هناك الكثير ينبغي عمله الآن.
 
يذكر أن طول سكك الحديد الخليجية يبلغ حوالي  2000 كيلومتر تبدأ من الحدود العراقية الكويتية وتصل إلى عمان مرورا بالسعودية وقطر محاذية لساحل الخليج العربي. 


المصدر : الجزيرة