وزيرالاقتصاد القطري يخاطب منتدى الدوحة للتجارة والاستثمار (الجزيرة)

قال وزيرالاقتصاد والتجارة القطري الشيخ محمد بن أحمد بن جاسم آل ثانى إن الهدف الأساسي من عقد منتدى الدوحة للتجارة والاستثمار هو تفعيل إعلان وخطة عمل قمة الجنوب التي اعتمدها رؤساء الدول والحكومات الذين اجتمعوا في هافانا في أبريل/ نيسان 2000.

وأضاف الوزير أن النتيجة التي سيخلص إليها المنتدى ستكون إسهاما في الاستعدادات لقمة الجنوب المزمع عقدها في الدوحة خلال العام المقبل، وستجد الاستعدادات للقمة ونتيجتها مكانها الصحيح في العملية المعقدة التي سيشهدها العام المقبل وستفضي إلى الحدث الرفيع المستوى حول إعلان الألفية.

وقال الوزير إن المنتدى سيركز على التجارة والاستثمار لأهميتهما في التنمية، مشيرا إلى أن اهتمام قطر بموضوع المنتدى تمثل في المساهمة بورقتي عمل الأولى حول دور المواصفات والجودة في تنمية الاستثمارات التجارية والصناعية، والثانية حول إعادة النظر في مفهوم بناء القدرات المطلوبة للتنمية وبناء الأمة في الدول النامية, منوها إلى أن هاتين الورقتين ستضيفان بعدا جديدا يدعم أهداف المنتدى.

وأشار الوزير إلى تقرير لبنك التنمية الآسيوي ذكر أن 14 دولة في آسيا والمحيط الهادي حققت معدل نمو بلغ 5.5% وأن هذه الاقتصاديات ستستمر في التوسع بمعدل نمو سنوي قدره 6% من الآن وحتى العام 2010.

وقد شهد البلدان الناميان الرئيسيان وهما الهند والصين معدل نمو سنوي بلغ 8% و6% على التوالي.

كما أشار إلى تضاعف الصادرات من الأرجنتين والبرازيل إلى الصين وأصبحت السوق الصينية للمرة الأولى أكبر سوق لجمهورية كوريا وغيرها من البلدان المجاورة، كما أتى نصف إجمالي الواردات العام الماضي إلى الولايات المتحدة واليابان وأكثر من ثلث إجمالي الواردات إلى الاتحاد الأوروبي من الجنوب, وينطبق ذلك على صاداراتها إلى الأسواق في الجنوب.

وكان أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قد افتتح المنتدى في وقت سابق أمس الأحد بفندق شيراتون بالعاصمة القطرية.

ويبحث المنتدى الذي يضم دول مجموعة الـ77 والصين ومنظمة الأنكتاد على مدى يومين المشكلات والعقبات التي تشوب العلاقات التجارية والاستثمارية بين الدول الغنية والفقيرة, بالإضافة إلى استعراض خبرات دول مجموعة الـ77 المتعلقة بسياسات الاستثمار الأجنبي المباشر.

كما يبحث المنتدى سبل معالجة أوجه الخلل وعدم التوازن في مختلف عناصر النظام الاقتصادي العالمي. وتشكل تلك القضايا قاعدة عريضة لبحث مختلف المشاكل والعقبات التي تشوب العلاقات التجارية والاستثمارية بين الدول المتقدمة والنامية.



المصدر : الجزيرة + وكالات