العطية: ارتفاع أسعار النفط
لا يرجع لنقص الإمدادات (أرشيف)
عبر وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية عن القلق من تأثير هبوط سعر صرف الدولار على الدول المصدرة للنفط.

وقال العطية بعد افتتاح المؤتمر الدولي السنوي الرابع لتقنيات صناعة تحويل الغاز إلى سوائل وتطبيقاته التجارية في العاصمة الدوحة إن التقلبات التي يشهدها سعر صرف الدولار مقابل العملات الأخرى تؤثر سلبيا على اقتصادات الدول المصدرة للنفط.

وأشار إلى أن فقدان الدولار حوالي 30% من قوته الشرائية قد انعكس على مبيعات الدول النفطية.

وأوضح العطية أن أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) سيبحثون خلال اجتماعها العادي المقبل أوضاع السوق النفطية وتقلبات الأسعار. واستبعد أن يكون هناك توجه داخل المنظمة للتحول إلى عملة أخرى كبديل عن الدولار أو وجود مشروع لإيجاد سلة بديلة من العملات.

وفي مجال صناعة تحويل الغاز إلى سوائل التي تلعب فيها قطر دورا عالميا، ذكر العطية أن بلاده تخطط للتوسع في صادراتها كي تصل 70 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا مع حلول عام 2012.

"
قطر تفاوض شركات عالمية كبرى بشأن مشاريع تحويل الغاز إلى سوائل
"
وأعلن الوزير القطري في كلمة أمام المشاركين في المؤتمر عن مفاوضات تجريها قطر بشأن مشاريع تحويل الغاز إلى سوائل مع شركات عالمية كبرى من ضمنها كونوكو فيليبس وساسول شيفرون وماراثون.

وحول ارتفاع أسعار النفط قال العطية إن ارتفاعها في الأشهر الأخيرة لم يكن بسبب نقص الإمدادات في الأسواق العالمية، مؤكدا أن العرض حاليا أكثر من الطلب.

وقد وقعت قطر عقودا شملت العديد من المشاريع سعيا لاستغلال ثرواتها الضخمة من الغاز الطبيعي، إذ تحتل المركز العالمي الثالث في احتياطياته لامتلاكها نحو 14 مليار متر مكعب.

المصدر : وكالات