قالت اليابان  اليوم إن وارداتها من النفط الخام زادت للشهر الخامس على التوالي في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي.
 
وقالت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة إن واردات البلاد من النفط زادت  بنسبة 17.5 % في الشهر المذكور مع ارتفاع معدلات تشغيل مصافي النفط لتعزيز مخزونات وقود التدفئة قبل اشتداد الطلب في فصل الشتاء, مشيرة إلى أن الواردات وصلت إلى 20.85 مليون كيلولتر أو 131.14 مليون برميل أي بمعدل  4.37 ملايين برميل يوميا. وبلغت وارداتها في شهر أكتوبر/تشرين الثاني الماضي 21.01 مليون  كيلولتر .
 
ويساوي الكيلولتر 6.2898 براميل أو  ألف لتر أو واحد متر مكعب.
وأظهرت الإحصاءات أن السعودية أصبحت أكبر مصدر للنفط الخام لليابان لتزيح بذلك الإمارات عن موقعها على رأس المصدرين الذي احتلته منذ مايو/ أيار 2003.
وزادت إمدادات النفط السعودية لليابان 42.6 %  لتصل إلى 6.02 ملايين كيلولتر في نوفمبر/ تشرين الثاني مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي.
 
وصدرت الإمارات 4.73 ملايين كيلولتر من النفط الخام لليابان في الشهر نفسه, أما إيران فظلت في المركز الثالث بصادرات حجمها 2.84 مليون كيلولتر.
واستوردت اليابان 88.2 % من احتياجاتها من النفط الخام من الشرق الأوسط في نوفمبر بارتفاع نصف نقطة مئوية عن العام الماضي. وقال مسؤول بوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة إن المصافي في اليابان رفعت معدل  التشغيل لتعزيز مخزونات الكيروسين في نوفمبر/تشرين الثاني قبل ذروة الطلب في الشتاء.
 
إلا أن المسؤول الياباني قال إن الطقس الدافئ على غير العادة في نوفمبر/ تشرين الثاني وفي النصف الأول من  ديسمبر/ كانون الثاني خفض بشكل كبير الطلب على الكيروسين.
وتراجع الطلب على الكيروسين 19.9% ليصل إلى 1.93  مليون كيلولتر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي.

المصدر : رويترز