وافق البرلمان الياباني على قانون اليوم الثلاثاء يتيح للشركات الوطنية مقاضاة شركات أميركية تستفيد من رسوم غير عادلة في الولايات المتحدة.

ويأتي القانون الجديد بعد دعم منظمة التجارة العالمية الجمعة الماضية خطوات دول لفرض رسوم عقابية على الصادرات الأميركية، إذ اعتبرت المنظمة أن واشنطن توفر حماية غير قانونية لصناعة الصلب الأميركية.

وقال المتحدث باسم وزارة الاقتصاد والتجارة اليابانية تاكاشي هيروس إن التشريع يسمح للشركات بأخذ حقها من الشركات الأميركية التي تحصل على مكاسب من الرسوم التي تفرضها واشنطن على المنتجات اليابانية.

لكن اليابان لن تطبق التشريع الجديد إلا بعد الثامن من ديسمبر/ كانون الأول المقبل في خطوة تظهر طوكيو بأنها تريده كضمان في حالة عدم امتثال واشنطن لقرار لمنظمة التجارة.

وأوضح هيروس أن الوزارة ستراقب عن كثب استجابة واشنطن خلال الأيام والأسابيع المقبلة.

وزعم مسؤولون أميركيون أن عملية الإغراق تجعل من المستحيل قيام المنتجين الأميركيين بالتنافس مع الآخرين، مؤكدين أن قانون مكافحة الإغراق يحقق توازنا في المنافسة.

وكانت ثماني دول قدمت شكاوى بحق الولايات المتحدة إلى المنظمة العالمية التي قررت قبل عامين أن قانون مكافحة الإغراق الأميركي ينتهك قوانين التجارة بمعاقبة المصدرين إلى الأسواق الأميركية مرتين بدفع الرسوم ومنحها إلى شركات أميركية.

من جهة أخرى سيتمكن اليابانيون قريبا من معرفة مصدر لحم البقر الذي يتناولونه ومن أي مزرعة بالتحديد، من خلال وضع كودات تبين معلومات عن مصدر اللحوم يتم الحصول عليها من خلال الإنترنت والهاتف ضمن مساع للقضاء على مخاوف من مرض جنون البقر.

المصدر : وكالات