روسيا تقر شراء روسنفت الحكومية لوحدة يوغانسك
آخر تحديث: 2004/12/27 الساعة 20:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/27 الساعة 20:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/16 هـ

روسيا تقر شراء روسنفت الحكومية لوحدة يوغانسك

الحكومة عززت التكهنات بأنها التي حسمت شراء يوغانسك من المزاد (رويترز)
وافقت الهيئة الروسية لمكافحة الاحتكار اليوم على قيام مؤسسة النفط الحكومية روسنفت يوم الخميس بشراء شركة بايكل المغمورة التي اشترت وحدة الإنتاج الرئيسية في شركة النفط المتعثرة يوكوس بما يعزز التكهنات بأن الحكومة كانت وراء عملية الشراء.
 
وقالت المتحدثة باسم الهيئة "حدث ذلك بسرعة لأننا استخدمنا البيانات بشأن مجموعة بايكل المالية التي قدمت قبل المزاد والبيانات بشأن روسنفت التي قدمت من أجل اندماج غازبروم وروسنفت". ومن المقرر أن تندمج غازبروم مع روسنفت بحلول يناير/ كانون الثاني 2005.
 
وعبرت واشنطن في وقت سابق عن قلقها من شراء شركة روسنفت وحدة الإنتاج الرئيسية في يوكوس.
 
واشترت مجموعة بايكل المالية وحدة يوغانسك أهم أصول يوكوس في مزاد يوم الأحد الماضي مقابل 9.4 مليارات دولار. ولم يسبق أن سمع كثيرون عن بايكل التي أسست قبل أيام من المزاد.
 
وكان من المتوقع على نطاق واسع أن تفوز غازبروم بمزاد يوغانسك لكنها انسحبت في اللحظة الأخيرة لتجنب تحدي قرار محكمة أميركية منعها من المشاركة. وساد الاعتقاد بأن الكرملين يقف وراء مجموعة بايكل.  
 
ولجأت يوكوس في وقت سابق من الشهر الجاري إلى محكمة إفلاس في هيوستون بالولايات المتحدة لحمايتها من الدائنين بموجب قانون الإفلاس الأميركي بينما ترزح تحت متأخرات ضريبية تصل إلى 27.5 مليار دولار.
 
ويمثل بيع يوغانسك أوج حملة للكرملين لسحق الطموحات السياسية للمالك الرئيسي لشركة يوكوس الملياردير ميخائيل خودوركوفسكي والسيطرة على قطاعات إستراتيجية من الاقتصاد بيعت أثناء مزادات خصخصة مثيرة للجدل في التسعينات. ويحاكم خودوركوفسكي حاليا بتهمة التهرب الضريبي.
 
ويقول المحللون إن بيع يوغانسك لطخ سمعة روسيا في أعين المستثمرين، لكن الرئيس فلاديمير بوتين دافع بقوة الأسبوع الماضي عن العملية قائلا إنها تمت "بأساليب السوق".


المصدر : وكالات