قفزت أسعار أسهم الشركة السعودية للهواتف النقالة التي تقودها شركة اتصالات الإماراتية ستة أضعاف اليوم في أول أيام طرحها بالأسواق.

وبدأ تداول سعر سهم اتحاد الاتصالات بمبلغ 50 ريالا سعوديا (13.3 دولارا) ثم ارتفع ليصل إلى 300 ريال عند الإغلاق، حسب ما ذكر موقع الشركة على الإنترنت.

وأعلنت مجموعة سامبا المالية في وقت سابق أن القيمة الإجمالية لعمليات الاكتتاب التي عرضتها الشركة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بلغت 51 مليار ريال سعودي (13.6 مليار دولار) شكلت 51 ضعف قيمة الاكتتاب المطلوبة.

وسمحت الشركة لكل شخص المشاركة بعشرة آلاف سهم بهدف إتاحة الفرصة لمشاركة صغار المستثمرين في عملية هي الأولى من نوعها في السعودية.

ومنحت المملكة رخصة ثانية للهاتف النقال لكونسورتيوم برئاسة شركة اتصالات الإماراتية في أغسطس/ آب الماضي وتغطي مدة 25 عاما.

ويمثل الترخيص كسرا لاحتكار الشركة السعودية (سعودي تليكوم) في قطاع الهاتف النقال وسط توقعات المحللين بازدهار كبير في هذا القطاع خلال السنوات المقبلة.

وباعت الشركة التي تقودها اتصالات 25% من رأسمالها في اكتتاب عام، وتطرح 20% أخرى من رأسمالها للاكتتاب على الجمهور في السنة الثالثة للعقد.

وتشير دراسة إلى أن عائدات السوق السعودية للهاتف النقال قد تصل 7.9 مليارات دولار عام 2007 نتيجة تخصيص سعودي تليكوم وبدء المنافسة، بينما ستحتفظ الأخيرة باحتكارها لشبكة الهواتف الثابتة والإنترنت إلى عام 2008.

المصدر : وكالات