يتوقع أن تكون قطر التي ستستضيف دورة الألعاب الآسيوية من كبار المستثمرين
ينتظر أن يشهد سوق برمجيات تخطيط موارد المؤسسات  في الشرق الأوسط مزيدا من عمليات الاندماج خلال العام المقبل، بينما تظهر ردة فعل الشركات المنتجة لهذه البرمجيات على سلسلة من حركات الاندماج والتملك في قطاع صناعة تقنية المعلومات.
 
وقال خبير في تخطيط موارد المؤسسات إن زيادة الطلب على حلول تخطيط موارد المؤسسات في قطاع الخدمات وزيادة الاستثمار في البرمجيات بسوقي السعودية وقطر مثلا, ستقود إلى نمو هذا القطاع خلال الأشهر الـ 12 المقبلة.
 
وقال مدير عام إكزاكت سوفتوير الشرق الأوسط نزار بدوان إن الحدث الأكبر على مستوى صناعة برمجيات تخطيط موارد المؤسسات هذا العام كان اندماج أكبر شركتين عاملتين في هذا المجال|، ومن المحتم أن يؤدي ذلك إلى تقييم أوضاع الشركات بهذا القطاع بينما يقيس المنتجون الآخرون أثر ذلك الاندماج على السوق الإقليمية والدولية.
 
وأضاف أن السوق يتوقع اندماج شركات أخرى وهو توجه قد يستمر عام 2005 موضحا أن هذه الفترة تعد من الفترات المثيرة بالنسبة لقطاع تخطيط موارد المؤسسات، وما سيحدث خلال العام المقبل سيحدد التوجهات المستقبلية لهذا القطاع.
 
كما توقع بدوان أن يستمر الطلب على حلول تخطيط موارد المؤسسات في دول الشرق الأوسط، أثناء سعي الشركات إلى توحيد عملياتها وخفض تكاليفها، بينما يزداد نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم.
 
ويتوقع أن تكون قطر التي ستستضيف دورة الألعاب الآسيوية عام 2006 من كبار المستثمرين في تطبيقات تخطيط موارد المؤسسات, إذ أن الاستعدادات جارية على قدم وساق للتجهيز لهذا الحدث الرياضي الضخم.
 
أما في السعودية فقد ساعدت الأرباح الكبيرة التي حققتها الشركات بالمملكة مع الارتفاع الشديد في أسعار النفط على توفر كميات ضخمة من السيولة لدى القطاعين العام والخاص، وهو ما لم يحدث منذ فترة طويلة الأمر الذي سيعزز الاستثمار في تقنية المعلومات.
 
واستعدادا لارتفاع الطلب على هذه الحلول في السعودية وقطر، تخطط إكزاكت سوفتوير لبدء مزاولة أعمالها في كلتا الدولتين خلال العام المقبل.
 
ويساعد على ذلك أن حل شركة Exact Globe 2003 Enterprise Solution تم تخصيصه ليتلاءم مع الظروف السائدة في كلتا الدولتين، أي أن المتطلبات القانونية والمالية تم تضمينها في الحلول الخاصة بالسعودية وقطر.
 
وأضاف بدوان أن إكزاكت سوفتوير تعتبر في وضع يؤهلها لتلبية متطلبات العملاء في كلتا الدولتين، ويعني نموذج المبيعات والتركيب المباشر الذي تطبقه على أعلى مستويات الجودة في تركيب للحلول وأرقى مستويات الدعم الفني.
 
وستبرز برمجيات تخطيط موارد المؤسسات لقطاع مبيعات التجزئة عام 2005 مع ما تشهده المنطقة من زيادة في أعداد مراكز التسوق والفنادق. واختتم بدوان  بأن حجم وعدد المشاريع التي قارب العمل على الانتهاء فيها بالشرق الأوسط يعني أن الحاجة ستكون كبيرة لحلول قطاع بيع التجزئة.
 
وتعتبر إكزاكت سوفتوير من كبار منتجي برمجيات المحاسبة، وإدارة الموارد البشرية HRM، وإدارة علاقات العملاء CRM، والأعمال الإلكترونية، وتخطيط موارد المؤسسات ERP. وتطورت الشركة، منذ تأسيسها عام 1984، فأصبحت إحدى كبريات الشركات التي تقدم حلول برمجيات الأعمال للشركات متوسطة الحجم في العالم.

المصدر : غير معروف