شركة روسية مجهولة تفوز بنصيب يوكوس النفطية
آخر تحديث: 2004/12/21 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/21 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/10 هـ

شركة روسية مجهولة تفوز بنصيب يوكوس النفطية

توقعات بأن تكون مجموعة يوكوس ضحية لقتل طموح مالكها خودوركوفسكي (رويترز)
فازت شركة بيكال فينانس غروب الروسية غير المعروفة - التي يعتقد أنها تمثل مصالح الكرملين - بوحدة الإنتاج الرئيسية لمجموعة "يوكوس" النفطية العملاقة في مزاد علني جرى أمس.
 
ودفعت بيكال فايننس التي ظهرت بصورة مفاجئة مبلغ 9.3 مليار دولار مقابل الحصول على 76.7% من حجم الوحدة ولم ينافسها في المزاد سوى شركة غاز بروم وهي فرع شركة الغاز الضخمة التابعة للدولة.
 
وكانت شركة غاز بروم التي تعد أكبر منتج للغاز في العالم والتي اندمجت مؤخرا مع شركة "روس نفط" العامة قد أعلنت عزمها شراء مجموعة يوكوس لتصبح كبرى الشركات النفطية العالمية.
 
ولم تستغرق عملية البيع بالمزاد سوى عشر دقائق فقط عندما رفع ممثلا "بيكال" وهما رجل وامرأة السعر مباشرة إلى نصف مليار دولار في حين طلب مندوبو غاز بروم الإذن بإجراء اتصال هاتفي لم يرفعوا المزاد بعده, ومن ثم طرقت ضربات المطرقة الثلاث مشيرة إلى انتهاء عملية البيع.
 
وفي رد فعله حول المزاد وصف نائب رئيس الاتحاد الروسي لرجال الصناعة والأعمال ما حدث بأنه "فضيحة".
 
كما قال الناطق باسم يوكوس ألكسندر شادرين إن عملية البيع كانت "غير شرعية" مؤكدا إن الفائز بالمزاد سيشترى مصدرا للمتاعب بنحو تسعة مليارات دولار" في إشارة إلى الملاحقات القضائية في المستقبل.
 
دفع الضرائب
يذكر أن مسؤولي تحصيل الضرائب عرضوا شركة يوغانسك التي تعد فرعا لشركة يوكوس للبيع في المزاد بغرض استرداد جزء من الضرائب المتراكمة على الشركة والتي بلغت 27 مليار دولار للفترة من عام 2000-2003.
 
وكانت شركة يوكوس قد رفعت دعوى قضائية في الولايات المتحدة لحمايتها من الإفلاس وبالفعل أيدت محكمة جزائية أميركية أمرا أصدرته محكمة الإفلاس يمنع بشكل مؤقت بيع وحدة الإنتاج الرئيسية للشركة النفطية العملاقة لكن موسكو اعتبرت أن المحاكم الأميركية ليس لها سلطة قضائية في روسيا.
 
يذكر أن شركة إنتاج يوغانسك التابعة ليوكوس تنتج 60% من إنتاج يوكوس حيث تنتج حوالي مليون برميل نفط يوميا وبأن المالك الجديد لها سيسيطر على حوالي 11.6 مليار برميل أي ما يعادل 17% من الاحتياطي الروسي.
 
ويرى مراقبون أن شركة يوكوس وقعت ضحية لحملة شنها الكرملين للقضاء على الطموحات السياسية لمالكها الرئيسي ميخائيل خودوركوفسكي الذي يقبع في السجن منذ 14 شهرا بتهمة الاحتيال.
المصدر : وكالات